ديوان العرب

  • وجد يتجدد

    ، بقلم نايف عبوش

    حاصرته عزلة مقيتة.. كادت تبلد رهافة حسه..وتجفف مشاعره منذ ان لازم بيته.. والتصق بالدار..بعد عودة مرهقة.. من مأساة نزوح مرعبة.. لم تكن ابدا في حسبانه ذات يوم.. فقد كابد معها برد شتاء قارص.. وعانى شحة زاد.. وانعدام دواء..في مخيم نزوح مشؤوم..كأنه معسكر سخرة..
    هواجس.. هموم.. (...)

  • شدوان البطولة والتاريخ

    ، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

    خلال معارك الاستنزاف التي بدأت مصر وإسرائيل بعد أقل من شهر لنكسة يونيو عام ١٩٦٧ سطر خلاها أبطال مصر بطولات عظيمة منها معركة شدوان.
    تقع شدوان بالقرب من مدخل خليج السويس وخليج العقبة بالبحر الأحمر وتبعد عن الغردقة ٣٥ كيلو متر وعن السويس ٣٢٥ كيلو متر تقريبا وهى عبارة عن جزيرة (...)

  • شاعرة .. وتشبيهٌ بليغ

    ، بقلم جورج سلوم

    تطلبه فيهرعُ إليها..وجهاً لوجه يجلسان.
    قال لها:
    يجب أن أخجل من نفسي...أعود وأكرّر...عرضي ما زال قائماً و أنتظر الردّ؟
    سأردّ عليكَ في الزّمان والمكان المناسبين.
    تلك عبارة سياسية سمعتها كثيراً..وتعني التريّث..وأنا ضقتُ ذرعاً..قوليها بكل صراحة..أشعر بأنكِ تحتفظين بي على (...)

  • عوى الذئبُ فاستأنستُ بالذئبِ إذ عوى...!!

    ، بقلم كريم مرزة الأسدي

    أولاً - يقول الأحيمر السعدي: عوى الذئبُ فاستأنستُ بالذئبِ إذ عوى وصوَتَ إنسانٌ فكدتُ أطيرُ يــرى اللهُ إنـّي للأنيـــسِ ِلكــــارهٌ وتبغضهم ْ لــي مقلة ٌ و ضميـرُ الإنسانُ حيّرَ الإنسانَ سيّان بطبعه كفرد أم تطبّعه في مجتمع، ما بين خيره وشرّه، قبحه وحسنه، ولا سبيل (...)

  • من الأساليب التي أُقِرّت

    ، بقلم فاروق مواسي

    أقر مجمع اللغة العربية في دمشق كثيرًا من الأساليب، وفي رأيي أنها تدعو إلى الانطلاق من التزمت والتشدد، ولا بأس في ذلك، فاللغة كائن حي، أو كالشجرة تسقط منها أوراق وتنمو أوراق.
    يشيع استخدام (يشجُب) في لغة السياسة، وقد اشتهر العرب بهذا الفعل فلجأوا إليه بعد قصور ذات اليد أو قصور (...)

  • عشق المدينة بين القصّ والسّرد

    "مجموعة عشّاق المدينة" القصصية للكاتبة المقدسيّة نزهة الرّملاوي، وتقع في ١٥٥ صفحة من الحجم المتوسّط.
    بقلمها المقدسيّ وأوراقها الهائمة في عشق القدس، تطبع قبلة حنان على جبين المدينة، تسرد لنا ما يجول في شريط ذاكرتها بين الماضي والحاضر بوصف دقيق وعاطفة جيّاشة لحبيبة استثنائيّة هي (...)

  • التّعالي على الوحدة بالحبّ والقصيدة

    ، بقلم مادونا عسكر

    النّصّ:
    وأنتِ وحيدهْ.. وأنتِ مسهّدة في اللّيالي الشّديدهْ.. أجيئكِ سرّا.. وراحلتي الوجدُ.. والشّوقُ.. والذّارياتُ العنيدهْ..! وفجرا أكون كما الطّائرُ الأخضرُ حذوكِ.. أغنّيكِ موّال حبٍّ.. وأنثُرُ حولكِ حَبّا وردا.. وأهديكِ نايا يبدّدُ وحشتكِ وقصيدهْ..! وأنت وحيدهْ.. وأنت (...)

  • رحل شهيد الثقافة العراقية «ناظم السعود»

    ، بقلم حسين سرمك حسن

    بعد صراع مع الحياة.. وثلاث جلطات (واحدة قلبية ثم اثنتين دماغيتين قاضيتين)، وشلل نصفي، رحل شهيد الثقافة العراقية "ناظم السعود"..
    وهو شهيد بكل معاني كلمة الشهادة ويجب أن يُعامل على هذا الأساس، فناظم قدّم حياته لهذه الثقافة بلا مقابل. وقبلها تحمّل الآلام الجسام والعذابات الهائلة (...)

  • للشاعرة آمال عوّاد رضوان

    «دعيني.. أُقَـــشِّـــرُ لِـــحَـــاءَ عَـــتْـــمَـــتِــــكِ» للشاعرة آمال عوّاد رضوان مُنْذُ ظَمَأٍ بَعِيدٍ وَأَغْبِرَةُ صَمْتِي مَا نَفَضَهَا شِتَاءُ دَلَالِكِ! رُحْمَاكِ أَعِينِينِي عَلَى ظَمَئِي وَلَا تُصَافِحِي بِالنَّارِ .. سَبَئِي! هَا نَبْضُ صَوْتِكِ حَبِيسُ أَدْرَاجِ (...)

  • الوقائع العجيبة للاستشارات الأجنبية اللئيمه

    ، بقلم مهند النابلسي

    أذكر في ثمانينات القرن الماضي وأثناء تدشين خط اسمنت انتاجي جديد بناه اليابانيون، أن مدير الانتاج البريطاني "الغير متخصص"كان يوعز" باطفاء" الخط عندما تحدث المشاكل التقنية الكبيرة، علما بأن هذا الاجراء خطير وحرج نظرا لارتفاع درجة حرارة الفرن، مما قد يؤدي لاعوجاج "اسطوانة الفرن" (...)

  • وداعا إبراهيم سعد الدين

    بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وبأن لكل أجل كتاب، تنعى «ديوان العرب» إلى قرائها ومحبيها فى العالم أجمع الكاتب، والشاعر، والناقد، (...)

  • الموسيقى صندوق ألعاب نؤلّف منه عوالم خياليّة

    "عندما كنّا نلعب، كنت نستخدم كل ما في صندوق الألعاب حتّى نبني عالمنا الخياليّ الذي نشعر بسعادةٍ معيّنة في داخله. نصنع من الألعاب عوالم مثيرة وملوّنة، آمنة وهادئة أحيانًا، وصاخبة مشاكسة في أحيان أخرى. هكذا أتعامل مع الموسيقى – كأنّها صندوق ألعابي الذي أؤلّف منه عوالم خياليّة؛ (...)

  • مرابع الديرة

    ، بقلم نايف عبوش

    للمكان في وجدانه رمزية كبيرة..ولا غرابة في ذلك.. فهو منذ صغره كان قد تعلق بولع شديد بكائنات فضاءات بيئته.. فظل يتفاعل وجدانيا مع حيزها الحاضن له على انه مرموز حسي متساكن في اعماق ذاته...لذلك ظلت مرابع ديرته.. نهرا وشعابا ونياسما وشياها وحارات ودبكات.. أيقونات رمزية في سياق ثقافة (...)

  • مؤلفات البروفيسور فاروق مواسي

    ، بقلم فاروق مواسي

    سألني أكثر من مهتم من الدول العربية عن مؤلفاتي، فأحلتهم إلى موقعي، فسرعان ما تبين لهم ولي أنه محجوب في كثير من هذه الدول، ولا أعرف سر ذلك (رغم أن محرك غوغل يشير إليه).
    فإليهم وإلى الباحثين قائمة بإصداراتي التي بلغت نحو الخامسة والسبعين:
    ١ - كتب د. فاروق مواسي:
    *في الشعر:
    ١. (...)

  • تلك الايام

    أيام أشرقت فيها أنوار قلبي وزادت من خفقانه.
    كان قلبي يرتجف كعصفور بلله القطر،كان يطير محلقا فى الفضاء اللامع ليرتشف من رحيقك العذب ونظراتك الرحيمة إنها تلك الأيام البعيدة!
    تساءلت كثيراً ؟ كيف انساها وقلبي لم يزل يسكن جنبي!
    فكلما نظرت إلى العلا رأيتك أنت،رأيت صورتك تتواثب (...)

  • في قلبي يختصر المكان

    ، بقلم فريد النمر

    في قلبي يُختصر المكان
    ..حكايتان ..حكايتان..
    وأتيت قلبكِ فافتحي عينيك فانوساً يفكّ طلاسم الرؤيا بحجم خيارنا أختار خارطة الحنان
    والنازلون على صفيح ساخن بين المفاهيم القديمة ..من بعض دوزنة الأماني.. إذا تبللت الحروف بجمرها لا شيء يورقه الدخان
    قلبي وحيدُ تلاوةٍ معجونة بالحب (...)

  • صدر حديثاً عن وزارة الثقافة الأردنية

    صدر حديثاً عن وزارة الثقافة الأردنية وضمن منشورات المفرق مدينة الثقافة الأردنية مجموعة شعرية للشاعر والروائي علي طه النوباني بعنوان "عندما نقمت علينا الريح"، وتقع المجموعة في أربع وسبعين صفحة من القطع المتوسط. وهي المجموعة الشعرية الخامسة له بعد إصداره أربع مجموعات شعرية هي: (...)

  • لقاء مع الفنان عبدالواحد عوزري

    ضمن الموسم الثاني لبرنامج توطين فرقة مسرح أرلكان بالمركب الثقافي بني ملال، سيلتقي جمهور المدينة مع المسرحي عبدالواحد عوزري وكتابه "قريبا من الخشبات بعيدا عنها"، وذلك يوم السبت ٢٣ شتنبر ٢٠١٧ على الساعة السابعة مساء بالمركب الثقافي بني ملال. وسيقارب كل من الناقد الدكتور محمد أبو (...)

  • الشاعرين أسامة حلبي ود. حسام مصالحة

    ، بقلم خلود فوراني سرية

    أقام نادي حيفا الثقافي، برعاية المجلس الملي الأرثوذكسي الوطني- حيفا، يوم الخميس ٢٠١٧/٠٩/١٤ أمسية ثقافية مع الشاعر أسامة حلبي ابن دالية الكرمل وإشهار مجموعته الشعرية "تاق الجواد الراحة" والشاعر د. حسام مصالحة ابن قرية كفر قرع- المثلث وإشهار مجموعته الشعرية "أنا والبحر".
    في (...)

  • كرة القدم .. الحـاجة إلي الـبطــولة

    ، بقلم أحمد الخميسي

    أصارح القارئ، وأنا أتصدى للكتابة عن كرة القدم، أنني لا أفقه أي شيء في كرة القدم. في شبابنا كانت هذه اللعبة أيام جمال عبد الناصر وعاء ضخما يصب فيه حماس شعب بلا أحزاب للتواجد والمشاركة في شأن عام. وكان الشباب المثقف منا إزاء موقف من اثنين: إما الانغماس مع الملايين في الانفعال (...)

  • كربلاء وامتداداتها في أمسية لندنية

    وصف باحث عراقي مقيم في العاصمة البريطانية لندن بأن المدرسة العضدية الأولى ثم العضدية الثانية اللتان أنشئتا في مدينة كربلاء وسط العراق على يد السلطان عضد الدولة البويهي المتوفى سنة ٩٨٣م، سابقة من حيث التأسيس على المدرسة النظامية في بغداد التي أنشأها الوزير السلجوقي نظام الملك (...)