ديوان العرب

  • الموت يقرع الأجراس

    ، بقلم رينا ميني

    أوتسمعون صوت نعيق الغربان المتمترسة على الغصون، إنها تنذر بالموت. والموت لا يفرّق
    بين الناس، لا يغريه مال ولا تستهويه سلطة ولا يرقّ لدموع المساكين. هو لا يعرف الأسباب
    بل يعرف فقط أوان حصاد الأرواح. إنّه البومة التي تقشعرّ لها الأبدان لأنها مدعاةٌ للتشاؤم، وهو
    النسر الراصد لكل (...)

  • علي الوردي: (٧٧) ابتكار المصطلحات المعرفية

    ، بقلم حسين سرمك حسن

    مصطلح "إزدواجية الشخصية"
    ابتكر الوردي - في سعيه لتأسيس قاموس عربي مقابل للمصطلحات والمفاهيم الحضارية الغربية - مصطلحات عربية موفقة لغويا ودلاليا . ولم يقتصر جهده هذا على مجال علم الإجتماع حسب بل امتد إلى الحقول المعرفية الأخرى ، فأول مصطلح اجترحه كان مصطلح ازدواجية الشخصية الذي (...)

  • القلب والاستبدال في اللغة والتاريخ!

    ، بقلم عبد الله بن أحمد الفيفي

    حسبك بالباحث خَطَلًا أن يقرِّر النتيجةَ قبل البحث، بل يُعَنْوِن بها مشروعه! ومن ثَمَّ فإنَّما يأتي عملُه للمرافعة عن تلك النتيجة الناجزة، والتماس ما يبرِّرها، وإنْ باللتيَّا والتي، وبالهياط والمياط، ومهما تهافتت الأدلَّة وتضعضع الاستدلال. وهذا منهاجٌ معروف، لدَى من يجعل العربة (...)

  • تشابه في الأبيات الشعرية

    ، بقلم فاروق مواسي

    من الظواهر التي كانت مألوفة في شعرنا القديم أن الشاعر كان يأخذ أو يتمثّل، ولا أقول يسرق من شاعر سبقه، لأن السرقة تتم عادة بإخفاء مقصود.
    لا شك أن قارئ الشعر الجاهلي يعرف، كما أن طرفة – مثلاً- يعرف أنه أخذ في معلقته عن سابق قصد من معلقة امرئ القيس:
    امرؤ القيس:
    وقوفًا بي صحبي (...)

  • نظرت إلى عينيك

    ، بقلم لحسن الكيري

    نظم: فدريكو غارثيا لوركا*
    نظرت إلى عينيك عندما كنت طفلا طيبا. داعبتني بيديك و منحتني قبلة. (لا زالت عقارب الساعات تدور بنفس الإيقاع، و الليالي مرصعة بنفس النجوم.) و انفتح قلبي كالزهرة تحت السماء، كالتويجات العطشى، كالسداة. (لا زالت عقارب الساعات تدور بنفس الإيقاع، و الليالي (...)

  • حِدَادٌ شِعْرِيٌّ

    ، بقلم لحسن الكيري

    وَ سُودٌ كَذلِكَ مَفَاتِيحُهَا،
    إِذْ أَسْوَدُ اللَّوْنِ مَنْ يَلْوِيهَا.
    " فَليُسَوِّدِ اللهُ مِيلاَدِي،

  • مساعدات أمريكية للإرهاب الإسرائيلي

    ، بقلم أحمد الخميسي

    بثت وكالات الأنباء نبأ توقيع بروتوكول اتفاق أمريكي اسرائيلي تقدم واشنطن بمقتضاه مساعدات عسكرية لإسرائيل قيمة ثمانية وثلاثين مليار دولار، وفي بيان للخارجية الأمريكية قال الرئيس أوباما إن توقيع الوثيقة يشكل:" أكبر إلتزام بتقديم مساعدة عسكرية ثنائية في تاريخ الولايات المتحدة" (...)

  • محو

    ، بقلم محمد شاكر

    كَما لَوْ أنِّي أقَلِّبُ كِتابَ المَحْوِ
    وَأنا أمْضي ..
    في اتِّجاهِ غيْبِ السُّؤالْ..
    أسْعى&#٨٢١٧;حَثيثًا إلى نِسْيانٍ..

  • وضع الكحل في عيني الأسد

    ، بقلم أحمد هيهات

    عاد صابر إلى حجرته الضيقة التي يتقاسم فضاءها المحدود مع ذلك الأثاث التقليدي القليل والمتاع القديم والملابس التي زحف عليها البلى، عاد منهك القوى فاقد الأمل بعد رحلة بحث شاقة وفاشلة من أجل الحصول على عمل جديد بعد أن طرد من عمله السابق والذي كان مهينا إلى حد إهدار الكرامة الآدمية، (...)

  • يحيي ذكرى مذبحة صبرا وشاتيلا

    نظم نادي خدمات دير البلح ندوة سياسية في الذكرى ال٣٤ لمذبحة صبرا وشاتيلا، بحضور عدد كبير من الكتاب والشعراء وشخصيات سياسية واعتبارية وقيادات من إقليم الوسطى، ولجنة المرأة في الإقليم، وأعضاء من اللجنة الشعبية في المخيم، وذلك في قاعة النادي.
    افتتحت اللقاء رضا البحيصي عضو قيادة (...)

  • تهانينا للزميل أشرف شهاب

    اشرف شهاب الرئیس الحالی لشعبه محرری الاتصالات وتکنلوجیا المعلومات بنقابه الصحفیین الف مبروک وفی تقدم دائم یارب
    وأضاف محمود فى (...)

  • إجهاض

    ، بقلم إسراء عبوشي

    من عالم الذرّ أتيتَ وبقيت َهناك لم تكمل الحكاية اقتتّ أنا على الأملْ وجُعتَ أنت جُعتَ لي وأنا جُعلتُ للأمنياتْ فما بال أصابعك لا تلمس المعجزات وما بال قلبك الغضّ يرفض الحياة وما بال ملامحك لم تحملها الذكريات يا حـُلمي المنحسرَ في رحمي العقيم أمسيت عطراً للسماء إنهم يكبرون (...)

  • التَّرِكَةُ الكُبْرَى

    ، بقلم لحسن الكيري

    تأليف: سِيرْ هِيلْدَرْ أَمُوسْ
    أَنْتَ، أَلَسْتَ ابْنَ آلِ وِلْيَامَزْ؟ - سأل الدكتورُ الفَتَى الذي كان مارًّا عبر إحدى رَدَهَاتِ العيادة.
    بلى، دكتور دُوفُوِي. كيف حالُكَ؟
    جيد، يا فتى، كم قد كَبُرْتَ! حتى إِنِّي كِدْتُ لا أَعرِفُكَ تقريبا. ماذا تفعل هَا هُنا؟
    جِئتُ كي (...)

  • حَبِيبِى.. حَبّيتَك جَهنّم فِى الجَنّة!

    ، بقلم أحمد الغرباوي

    حَبيبى.. حَبّيتك وأنَا عَطْشَان وقبل مَا أمُوت رَوِتْنِى حَيْاة صَحّتنى حَيْاة سَراب فِ مَايّة..! ومَاكُنْتِش عَارِف إنّ حُبّك غوايْة جِنيّة..! جَهنّم فِ الجَنّة..! زَىّ النّار فِى عِينيك رَمَاد نُور عِينَيّة..! زَىّ لَمْسِ إيديِك حَفِيف سِمّ حَيّة..! زَىّ مَا فِ يُوم عصرت (...)

  • اللويبدة تتألق بالنهضة والفن التشكيلي

    ، بقلم زياد الجيوسي

    لا تزال عمّان ترتدي حلة الصيف، ولا يزال الأردن الجميل يتزين بالثقافة والفنون والإبداع، فمن مهرجان "الإبداع الطفولي" إلى أمسيات شعرية وأدبية شبه يومية، وصولاً للمعارض الفنية التشكيلية سواء المعارض الجماعية أو الشخصية، بحيث أن برنامج المتابع يضيق عن إمكانية الحضور لكل هذه (...)

  • هايكو مائيات في شعرية التضاد والتقابل

    النصّ : هايكو مائيات – أحمد الشيخاوي ،المغرب توسّد فخذها الشهي كي لا تمل واغطس في غدير المقل تشفى وتنصبّك سلطانا للعشق كل الدروب رويدك رويدك يا امراة القلب أضحى مملكة بائدة تنعيهاغربان الوشاية حين أتلفت مفاتيحه خنجر المحبة مطاع أغمديه فيّ أولد ثانية ويشرق ذبولي من جديد متصاب (...)

  • «أكزيما» محمود عوّاد

    الشّاعر ابن بيئته و لحظته التاريخية منصهر في واقعها، منغمس في حيثياتها،هوامشها، مشغول بتفاصيلها اليومية،يحترف النظر الى قروحها، الشّاعر حين ينبش حاويات القمامة لا يبحث فيها عن "عظمةأخرى لكلب القبيلة " بل يشتهي فضيحته الكبرى " لا وجود لحداثة في الادب،طالما الفضيحة لم تُكتشف (...)

  • عاشق النصب

    ، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

    نشأ في أسرة ريفية فقيرة.... وعندما وصل إلى سن القبول للدراسة الابتدائية ألحقته أسرته بمدرسة القرية.. مرت السنوات وظهر اجتهاده وحسن خط قلمه..
    بعد حصوله على شهادة الثانوية التحق بالجامعة الكائنة بعاصمة المحافظة التي تضم أسرته.. خلال الدراسة الجامعية مارس هواياته في الكذب والنصب (...)

  • مركز الحوراني يحيي ذكرى مذبحة صبرا وشاتيلا

    نظم مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق عرض فيلم وأمسية شعرية بعنوان "ما نسينا .. قناديل الوطن" في الذكرى ال٣٤ لمذبحة صبرا وشاتيلا في بيروت الغربية، بحضور عدد كبير من الكتاب والباحثين والإعلاميين وشخصيات سياسية واعتبارية، وذلك في قاعة مركز عبد الله الحوراني بغزة.
    وتحدث (...)

  • متارس الضياع

    ، بقلم علي سليمان الدبعي

    صوتنا يأتي غائماً من خلف الغيوم من اول التاريخ قطرة في آخر المشوار سيل يجرف حقل القلوب لم يدع لنا سنبلة ًولاملحا والندى يقطر جرحاً في صمت السكون هذه الأساطير سقطت في متاريس الضياع وجباه محنية كسر الريح صلبها العربي لم نجد ماحكى التاريخ عن تفاصيل البطولة نحن أطلال بقايا وشقوق (...)

  • ندوة المسرح والإعلام

    في إطار مشروع توطين فرقة مسرح أرلكان بالمركب الثقافي بني ملال، يتواصل البرنامج الفني والثقافي والتنشيطي من خلال مواصلة الندوات واللقاءات وتقديم لعروض جديدة من مسرحية "برلمان النساء". فضمن الحلقة الثانية لسلسة الندوات المركزية، تحتضن دار الثقافة ببني ملال، السبت ٢٤ شتنبر ٢٠١٦ على (...)