الخميس ١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٥
بقلم أملي الغزاوي

أعيني جوادا

أعيني جودا بدمعٍ غزير
لشوق وعشق وألم مرير
أقلبي افرح اليوم بهذا المصير
فكم خفت عليك ان تبقى ضرير
أروحي احميه من حب خطير
احميه من نفسه فهو اليوم بصير
أناشدك أيها الليل الطويل
دعه يذوق النوم يوماً في سرير
واسقيه يا أرض من أنقى غدير
واجعلي دنياه على مهلٍ تسير
فكما أوجد الله للأسد زئير
أوجد له في قلبي حباً كبير
توجته على مملكة حبي أمير
ليوازن بين القلب والضمير
فألفيته خلف قضبان قلبي أسير
وعاجزا عن الوصف والتعبير

مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى