الخميس ١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٥

القاهرة تحتفل بنجوم السينما

شهدت القاهرة ليلة فنية غير عادية استعاد فيها مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الكثير من بريقه المفقود وصالح العشرات من نجوم مصر مهرجان بلدهم الأول وحرصوا على التواجد والمساندة والمشاركة بكل الوسائل بما في ذلك التقديم والغناء في حفل الافتتاح الذي يعد الأفضل لرئيس المهرجان شريف الشوباشي بالمقارنة بالدورتين السابقتين ويمكن اعتبار حفل ختام مهرجان 2004 هو الانطلاقة الحقيقية لما حدث مساء الثلاثاء وحتى الساعات الأولى من صباح الأربعاء حيث بدأ مهرجان العام الماضي وهو يشتكي غياب النجوم ومنافسة مهرجان دبي الجديد ليأتي الختام مليئا بعض الشئ بالنجوم خصوصا الكبار منهم.

إلا أن افتتاح هذا العام طغى على كل ما سبق فقليل جدا لم يحضروا وأضفى ضيوف المهرجان من فناني العرب والعالم جاذبية خاصة على الحدث الفني الهام الذي دعمته هذا العام محافظة القاهرة ربما للمرة الأولى منذ أمد طويل فانتشرت في شوارع العاصمة لافتات وبوسترات المهرجان بشكل ملحوظ وتحولت دار الأوبرا إلى نقطة مضيئة في ليل القاهرة، وتكلل هذا التعاون بين المهرجان والمحافظة في حضور د.عبد العظيم وزير محافظ العاصمة حفل الافتتاح في تقليد غاب منذ سنوات بجوار فاروق حسني وزير الثقافة وكان لافتا الحضور المبكر لنجوم وضيوف المهرجان قبل موعد الانطلاق بحوالي الساعة .

والتفاصيل هذه المرة تستحق السرد من البداية فرموز السينما المصرية مثل نجيب الريحاني وعبد الحليم حافظ ومحمد عبد الوهاب وغيرهم كانوا في استقبال الحضور عند باب المسرح من خلال عرائس حملت وجوه الراحلين الكبار، بعد أمتار قليلة كان هناك عدد غير قابل للحصر من القنوات التليفزيونية بعضها ربما يغطي فعاليات المهرجان للمرة الأولى حيث تم تسهيل دخول الكاميرات والاعلاميين بعكس ما كان يحدث في سنوات سابقة، وإن زادت بعض الشئ الدعوات الممنوحة لغير الصحفيين والفنانين ولكن الزحام لم يؤثر على بهجة الليلة واستمر تدفق النجوم واحدا تلو الآخر بشكل يصعب معه ذكر كل الأسماء ولهذا نكتفي بالبعض، نبيلة عبيد ،محمود عبد العزيز، نادية الجندي ،بوسي، ليلى علوي، فيفي عبده، محمود ياسين، عمر الحريري، ميرفت أمين ،محمود حميدة ،هانى رمزي ،هانى سلامة، صفية العمري ،ممدوح عبد العليم ،نادين سابا ،سلوى خطاب ،خالد زكي ،لوسي ،سامي العدل، المخرجون شريف عرفة ،طارق العريان ،مجدي احمد علي ،نادر جلال ،محسن أحمد ،السينارست محمد حفظي .

وكل القنوات صورت مع كل الفنانين تقريبا، وسط تواجد لافت من الممثلين والاعلاميين من الصين التي هي ضيف الشرف لمهرجان هذا العام، ووسط كل هؤلاء كان شريف الشوباشي رئيس المهرجان يحاول سد أي ثغرات وحل المشكلات أولا بأول وبنفسه قبل وصول وزير الثقافة وبعد وصوله احتضن المسرح الكبير بدار الأوبرا تفاصيل حفل الافتتاح من تقديم محمود قابيل وبشرى، اللذان أعلنا في البداية إهداء دورة المهرجان هذا العام لروح النجم الراحل أحمد زكي، ثم صعد أعضاء لجنة التحكيم ومن بينهم الممثلة القديرة سميحة أيوب من مصر و الممثلة كارمن لبس من لبنان والمخرج المصري يسري نصر الله بدأ الحفل باستعراض راقص يجمع الحضارتين الفرعونية والصينية .

بعدها ولأول مرة تابع جمهور المهرجان أغنية أعدت خصيصا له بعنوان "تحيا الحياة "دار مضمونها حول اهمية السينما في مقاومة الارهاب والقوى الظلامية للمطرب خالد سليم بمشاركة النجمة الكبيرة لبلبة التي ظهرت في البداية بفستان أسود أنيق كعادتها وقدمت كلمات الأغنية بشكل استعراضي جذاب ثم أكملت الصورة النجمة حنان ترك ليظل الثلاثي على المسرح يقدمون الأغنية وقبل نهايتها بثوان يدخل الفنان الكبير عبد المنعم مدبولي وسط عاصفة من التصفيق ليختم معهم الأغنية التي أعقبتها كلمة رئيس المهرجان واكد في بدايتها أن الأغنية حلم يعد له منذ 3 سنوات ،وأكمل حديثه مرحبا بالضيوف والوفد الصيني مؤكدا ان القاهرة تسعد بأن تكون في هذا الوقت من كل قبلة نخبة من نجوم السينما العرب والعالميين مع عرض عشرات من الأفلام الجيدة التي –حسب الشوباشي- يجب على الجمهور الاتجاه لها وللأفلام المصرية الجيدة في مواجهة أفلام أخرى تنتمى للصناعة المصرية لكنها لا تحمل أي مضمون وانتشرت بشدة في الآونة الأخيرة، وكرر الشوباشي التحية للمبدع الراحل ضحية الارهاب الأعمى المخرج مصطفى العقاد والذي سيكرمه المهرجان يوم الأحد المقبل، كما دعى الجمهور لتحية النجم العالمي عمر الشريف ضيف المهرجان هذا العام والذي وقف يرد على تحية الجمهور الغفير، وأضاف الشوباشي أن الشريف ليس ضيفا بالطبع فهو في بلده وداخل مهرجان مرتبط به غاب عنه طويلا، وبعد صعود وزير الثقافة للمسرح واعلانه رسميا افتتاح المهرجان بدأت مراسم التكريم بالضيوف الأجانب ،بيرسي أدلون المخرج والمنتج الالماني المعروف وهو أيضا عضو لجنة التحكيم، كذلك المخرج الروسي كارين شاخنازاروف، والممثلة الفرنسية ليزلي كارول بطلة الفيلم الشهير "أمريكي في باريس " .

تلا ذلك تكريم الفنانين المصريين وكانت البداية بالسينارست الشهير وحيد حامد، والممثل الكبير جميل راتب، ثم –ودون سابق انذار- ظهر الفنان سمير صبري على المسرح بدعوة من قابيل وبشرى ليقدم بنفسه الفنانة الكبيرة لبنى عبد العزيز التي ظهرت مع موسيقى "أسمر يا أسمراني " الشهيرة، بعدها ألقى تاي جين رئيس الوفد الصيني كلمة أكد فيها أن الصين تصنع الأفلام منذ 100 عام تم خلالها انتاج 2500 فيلم، وتم اختيار 30 فيلما من أحدث انتاج الصين ليراها الجمهور العربي من خلال مهرجان القاهرة .

بعد الحفل التفت الصحفيون والاعلاميون حول النجوم وخصوصا المكرمين، ولذلك لمدة ساعة قريبا قبل أن ينتقل الجميع - إلى حفل آخر كبير بفندق ماريوت ميراج، بحضور ضيوف الشرف من الصين وباقي الدول، وظهر بالحفل عدد من النجوم المصريين الذين لم يستطيعوا التواجد في حفل الافتتاح من بينهم عزت أبو عوف، ومحمد هنيدي الذي حرص على توجيه تحية خاصة للنجم العربي دريد لحام وزوجته، وقدمت نسمة عبد العزيز عدة مقطوعات موسيقية على الماريمبا تلى ذلك عروض فنية صينية ثم بدأ بعض الحضور في الرقص على أنغام غربية وعربية، وخصوصا الفنانون ليلى علوي وسمير صبري ودريد لحام .

محطات قصيرة جدا :

• الفنانة بشرى أكدت أنها استعدت لتقديم حفل الافتتاح قبل موعده بعشرين ساعة فقط، وذلك بعد اعتذار ليلى علوي لشعورها بالارهاق وعدم قدرتها على حضور البروفة قبل أن تتحسن صحتها وتحضر حفل الافتتاح .
• النجم العالمى عمر الشريف حرص على الوقوف لتحية جميل راتب ولبنى عبد العزيز فور ظهورهما على خشبة المسرح .
• نهلة سلامة حضرت بصحبة مادلين طبر وارتدت ملابس "مكشوفة جدا " وسط تعجب من البعض واستياء من معظم الحضور .
• حفاوة شديدة قوبل بها دريد لحام في ليلة الافتتاح وأكد أنه يشارك في فعاليات المهرجان لمدة 4 أيام .
• نادين سابا حضرت بصحبة مصمم الأزياء هاني البحيري ووجه لها الحضور تهنئة على الدور الذي قدمته مع الفنان محمد صبحي خلال رمضان الماضي .
• العديد من الشباب والمراهقين التفوا حول خالد سليم فور انتهاء حفل الافتتاح لالتقاط الصور التذكارية معه .
• بعض الصحفيين وجهوا عتاباً لرئيس المهرجان لهجومه على انتاج السينما المصرية في الكلمة التي ألقاها على المسرح .
• رولا محمود حضرت حفل ماريوت بصحبة عماد النويري مدير نادي الكويت للسينما .
• نيل ستيفنسون رئيس مهرجان دبي حضر حفل الافتتاح بدعوة من الشوباشي لاستمرار التنسيق بين الطرفين وهو التنسيق الذي بدأ العام الماضي ونتج عنه اقامة كل مهرجان في موعد لا يتعارض مع مهرجان البلد الآخر


مشاركة منتدى

  • بتشكر الموقع الجميل على التغطية الاحتفال , وبنقول السيما زمان اقوى من الزمان الهايف ده
    الزمان ده مفيش قصة مفيش غرميات وتبويس و الزمن ده بس فلوس وعربيات ..............

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى