الاثنين ١٢ آب (أغسطس) ٢٠١٩

القطار الخطأ

خالد بريه


أحيانًا تصادفكَ كلمةً أو جملة، وردتْ في حوارٍ عابر، أو أثناءَ مشاهدةِ فيلم، أو ربما تصلُ إليكَ قدرًا دونَ أن تكونَ طرفًا في حوار.. فتظلُّ تتشبثُ بك، وتتضخمُ في رأسك، تراها واقفةً أمامك، تفتحُ لكَ الذِّكرى لحيواتٍ أماتها النِّسيان، تحاولُ أن تنفكَّ عنها بالتغافلِ والانشغال، تدعكَ فترةَ هروبك. وإذا ما فرغتَ؛ وقفت مجددًا بينَ يديك..!

تسمعُ صداها يرتجُّ في داخلك،

يُخيَّلُ إليكَ أنكَ تشاهدها وقد استحالت إلى كائن حيٍّ يعيدُ لفظَ الكلمةِ أو الجملة التي استقرتْ في نفسك، وامتنعتْ عنِ الرَّحيل.

قبل فترةٍ سمعتُ "جملةً" من خلالِ حوارٍ بين رجلين في أحدِ الأفلام The Lunchbox، يقولُ أحدهما للآخر: "القطار الخطأ ممكن أن يأخذكَ إلى المكانِ الصَّحيح!

لم أتمكَّن من إكمالِ المشاهدة، وراحت الكلمات تطنُّ في أذني، وانبعثتْ صورُ الذكرياتِ المتناثرة من المواقفِ التي تصدِّقُ وتعززُ قوةَ الفكرة التي قيلتْ في لحظةٍ من عُمْر الفيلم..

وهنا تكمنُ عظمة الكلمة التي تصيبكَ بقلقٍ وجدانيٍّ، ومعرفيٍّ، يحركُ فيك كل ذرةٍ في كيانك..!

أنا وأنت، نحتفظُ بـ العديدِ من المواقفِ التي ظننا أننا ركبنا فيها القطار الخَطَأ، وإذا به يأخذنا للمكانِ الصحيح.. كانتِ الأقدارُ المدهشة تنتظرنا هناكَ.. منذُ زمن!

تدخلُ إلى تخصُّصٍ دراسيٍّ غير مرغوبٍ فيه ممن حولك، يعتقدون حينها أنكَ تركبُ القطارَ الخطأ، وإذا به يوصلكَ للمكانِ الصحيح.. للمكانِ الذي تجدُ فيه نفسك، وتشعرُ أنكَ بإمكانكَ أن تقدِّم شيئًا يستحق الذكر والبقاء..

تدخلُ إلى السجن لأيِّ سببٍ كان؛ فتجدُ هناكَ من يأخذُ بيديك، ويكونُ سببًا في طريقكَ الصحيح لقابل الأيام،

تُرحَّلُ من أرضٍ فيها رزقكَ ومعاشكَ، فتظنُّ أنكَ تُقاد إلى القطارِ الخَطأ ، وما إن تصلَ إلى المكانِ الجديد؛ إلا وتفتحُ لكَ المغاليق، وتشعرُ بحسرة تنهشُ قلبك؛ لتأخركَ عن هذا الخيرِ العظيم!
تتزوج بفتاةٍ عادية في نظرِ الآخرين، أو ليستِ الفتاة التي يظهرها لكَ الإعلام.. فتظنُّ لوهلةٍ أنكَ سلكتَ القطارَ الخطأ.. وإذا بكَ تفاجأ أنها "الجيش العظيم" الذي يقفُ خلفكَ في كلِّ مراحلِ حياتك.. وأنها المكان الصحيح الذي تنتظر النزول فيه.. ثم يتضح لك؛ أنها النعمة التي لا يعرفُ قدرها إلا شواهدُ الأيام الحالكةِ وأنتْ!

تذكَّر دومًا؛

أنَّ القطار الخطأ؛ ممكن أن يأخذكَ إلى المكانِ الصحيح!

خالد بريه

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى