الاثنين ٢٠ حزيران (يونيو) ٢٠٠٥
بقلم أشرف شهاب

الكاتيل شريك فى مبادرة "ربط العالم معا"

بعد توقيعها الميثاق الدولى للأمم المتحدة فى عام 2003، أعلنت شركة الكاتيل فى 16 يونيه 2005 عن دورها كشريك مؤسس فى مبادرة "ربط العالم معاً" "Connect the World" Initiative التى أطلقها الأمين العام للاتحاد الدولى للاتصالات يوشيو أوتسومى، إلى جانب شركاء آخرين من الشركات والمنظمات العالمية والهيئات الحكومية.

وتعتبر مبادرة "ربط العالم معاً" تكثيفاً لجهود عدة مؤسسات دولية مساهمة، فى إطار القمة العالمية لمجتمع المعلومات WSIS القادمة المقرر عقدها فى تونس فى نوفمبر القادم، وذلك لضم مشروعات الربط بخطوط الاتصالات، والتشجيع على إقامة مبادرات جديدة من أجل ربط جميع المجتمعات عن طريق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بحلول عام 2015، وذلك دعماً من تلك المؤسسات لأهداف التنمية بمناسبة الألفية التى وضعتها الأمم المتحدة.

وتركز مبادرة "ربط العالم معا" على ثلاثة مجالات رئيسية للنشاط تعتبر "أحجار الزاوية" الأساسية المطلوبة لتحقيق الهدف المنشود وهو ربط جميع المجتمعات بتكنولوجيات الاتصالات والمعلومات بحلول عام 2015 هى كالتالى: 1) خلق البيئة المواتية، 2) إرساء البنية التحتية وشروط الاستعداد للربط، 3) توصيل التطبيقات والخدمات. وتساهم الكاتيل من خلال عمل إنجازات ملموسة بموجب مبادرة "تخطى الفجوة الرقمية" تحت البندين الأخيرين.

وتقوم مبادرة "تخطى الفجوة الرقمية" على أساس تحديد الاحتياجات المحلية بوضوح، وتعتمد على إقامة شراكات مع الشركات والجمعيات المحلية والمساهمين الآخرين، وذلك لوضع مقترحات بحلول تجمع بين التكنولوجيات المستخدمة والخدمات المقدمة والتمويل. وتعتبر تلك المبادرة جزء من استراتيجية استمرارية التطوير التى تنتهجها الكاتيل Sustainable Development Strategy.

يوشيو أتسومى

من جانبه رحب يوشيو أوتسومى، الأمين العام للاتحاد الدولى للاتصالات بشركة الكاتيل كشريك مؤسس بمبادرة "ربط العالم معاً"، وقال: "من المهم أن نذكر أن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لن تحل مشكلة الفجوة الرقمية، إنهم البشر، وبخاصة أولئك الذين يعملون فى هذه الشراكة. لذلك، فإن مبادرة "ربط العالم معاً" لا تضم قوة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فحسب، بل إنها تضم قوى البشر العاملين معاً فى شركة موحدة."

سيرج تشوروك

أما سيرج تشوروك، رئيس مجلس إدارة الكاتيل ومديرها التنفيذى فعلق على انضمام الكاتيل لمبادرة "ربط العالم معا" قائلا: "إن الكاتيل تعتقد أن مبادرة "تخطى الفجوة الرقمية" هى مسعى استراتيجى طويل الأجل لها من حيث أهميته بالنسبة لنمو أعمال الشركة فى تنمية اقتصادات الدول، ومن حيث دوره فى تحسين الاقتصاد ورفاهية شعوب تلك الدول." وأضاف: "إن هذه المبادرة نتيجتها الفوز لجميع الأطراف."


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى