الأحد ٢ شباط (فبراير) ٢٠٢٠
بقلم مريم علي جبة

الملتقى الأدبي الثقافي الشبابي يعود من جديد


عقد الملتقى الأدبي الثقافي الشبابي الشهري لفرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب جلسته الأولى لعام 2020 في مقر الفرع بدمشق، بحضور رئيس فرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب الدكتور محمد الحوراني والدكتور إبراهيم زعرور أمين سر الفرع، وعدد من الأدباء والشعراء والنقاد والمتابعين والمهتمين، وقد أدار الملتقى الشاعر قحطان بيرقدار.

كانت البداية مع محمد جبر الذي قرأ نصين:"نعيق النسر "و"تعويذة الشاعر"، ثم ألقى محمد أبو محمود قصيدتين هما:"موت الضمير "و"عساها تعود"، وقرأت وفاء الحموي"اعترافات عاشق "و"صباح الخير"، أما بيان الكنج فألقت:"وهم العرب "و"سلالة قصيدة"، وألقى محمد قاقا قصيدتين هما:"لو "و"طيف"، كما قرأ فادي مصطفى قصيدة"دمشق "وقصيدة"في حب بلادي"، وأخيراً قرأت آيات جوبان قصيدة بعنوان"سجين الحب".

وكان ضيف الملتقى الشاعر كمال سحيم الذي قدّم انطباعات نقدية قيمة حول النصوص التي ألقيت في الملتقى، ثم قرأ قصيدة له بعنوان"تابوت"، كما قدّم كلٌّ من الأدباء:"جمال المصري وسامر منصور ونيفين الأزهر ود.حسين عمر حمادة "مداخلات قيمة حول الملتقى والنصوص المقدمة فيه، وأخيراً ألقى الدكتور محمد الحوراني كلمة بمناسبة عودة الملتقى إلى الانعقاد من جديد.

يُذكر أن الملتقى الأدبي الثقافي الشبابي الشهري لفرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب بدأ أولى جلساته في مطلع عام 2016 واستمر نحو عامين في يوم الاثنين الأخير من كل شهر، وها هو ذا يعود إلى الانعقاد من جديد.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى