الأربعاء ١٠ تموز (يوليو) ٢٠١٩
المديرية الإقليمية وفرع تنمية التعاون بالمحمدية
بقلم عزيز العرباوي

تحتفي بالمتفوقين والمتفوقات


تخليداً للذكرى العشرين لعيد العرش المجيد واحتفاء بالنتائج الطيبة التي حققها التلميذات والتلاميذ خلال الموسم الدراسي الحالي واعترافاً بالمجهودات المبذولة من طرف الأطر التربوية والإدارية والتقنية ومختلف الفاعلين والمتدخلين وشركاء المنظومة التربوية. نظمت المديرية الإقليمية بالمحمدية بتعاون مع الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي وشركاء المديرية حفل التميز 2019 لتتويج المتفوقات والمتفوقين في الامتحانات الإشهادية بمسرح عبد الرحيم بوعبيد بالمحمدية تحت شعار "التميز رهان مدرسة الإنصاف، الجودة والارتقاء".

حيث ترأس الحفل السيد عامل عمالة المحمدية رفقة وفد رسمي من المنتخبين ومسؤولي السلطات القضائية والأمنية والمحلية والقطاعات الحكومية وممثلي النقابات التعليمية والأطر الإدارية والتربوية بالمديرية والمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وهيئات المجتمع المدني والتلميذات والتلاميذ. وقد عرف الحفل العديد من الأنشطة التربوية والثقافية ساهم فيها العديد من تلميذات وتلاميذ بعض المؤسسات العمومية والخصوصية المتواجدة بالإقليم.

في البداية تدخل السيد المدير الإقليمي للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية السيد "محمد أجود" مرحباً بالحضور ومثمناً المجهودات الكبيرة للطاقم التربوي والإداري، كما حاول تلخيص أهم النتائج المحصل عليها على مستوى الإقليم من طرف التلميذات والتلاميذ حيث جاءت النتائج على الشكل الآتي:

زيادة ب 17 نقطة في نسبة النجاح بالباكلوريا مقارنة بالسنة الماضية لتصل 66,38% ونسبة تميز بلغت 52% (أكثر من نصف الناجحات والناجحين حصلوا على ميزة حسن جدا حسن ومستحسن).

زيادة ب 20 نقطة في نسبة النجاح بالثانوي الإعدادي لتصل 73.63% مع اعتماد عتبة 10/20 ونسبة تميز بلغت 60%..

زيادة ب 3 نقط في نسبة النجاح بالابتدائي لتبلغ 94.70% مع نسبة تميز بلغت 86% واعتماد عتبة النجاح 5/10.

تخللت الحفل العديد من الأنشطة الثقافية والترفيهية، حيث ساهمت بعض المؤسسات التعليمية الابتدائية والإعدادية والثانوية بلوحات فنية وترفيهية وتثقيفية مختلفة لقيت استحسان الحضور والجمهور الذي حجّ بكثرة إلى الحفل. فأبدعت البراعم من مؤسسة الفتح ومؤسسة فيفالدي برقصة ذات موضوع يتعلق بالبيئة والحفاظ عليها، ثم برقصة جماعية على إيقاع أغنية غربية، وصولاً إلى كشكول غنائي من الأغنية المغربية الرائدة مثل أغنية "بنت بلادي"،... وبعد توزيع الدفعة الأولى من الجوائز لفائدة المتفوقات والمتفوقين بالسنة ثانية باكلوريا، كان موعد الحضور مع أغنية جميلة باللغة الإنجليزية من تقديم براعم وتلميذات وتلاميذ مؤسسة مفتاح المعرفة. أما ما حرك مشاعر الحضور وجعلهم ينخرطون مع الرقصة هو تلك الوصلة الموسيقية من التراث الحساني المغربي والتي أبدع فيها العديد من التلاميذ من مدرسة الأمير مولاي رشيد، خاصة الديكور والحركات والرقصات المتنوعة المصحوبة بإبراز أهم العادات والتقاليد الصحراوية المغربية.

وبعد تقديم الدفعة الثانية من الجوائز، كان موعد الحضور مع أغنية باللغة الفرنسية من تقديم تلميذات وتلاميذ مؤسسة ابن سينا، ثم مع عزف موسيقي جميل من تقديم التلميذ إلياس ناصر من مؤسسة فيتاغور، ليختم الحفل بتقديم الدفعة الثالثة من الجوائز.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى