الجمعة ٩ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١١
بقلم حنان بديع

ثورة نسائية

صعقت مؤخرا دوقة ألبا التي تعد أغنى امرأة في اسبانيا العالم بزواجها من موظف مدني أصغر منها ب 24 عاما وهي بعمر 85 عاما، حتى اضطرت للتخلي عن ثروتها لتقدم الدليل لعائلتها وللعالم أجمع على أنها لم تشتري عريسها بالمال.

يحدث هذا في سماء وأرض هذا العالم الغريب الذي لم يهتز يوما لزواج مئات أو آلاف العجائز الأثرياء بنساء يصغرهن بأجيال ولم يحدث أن طالب المجتمع الرجل بتقديم الدليل على أنه وجد من يحبه ويقبل الارتباط به ممن يصغره بعشرات السنين!

دون الحاجة ايضا لأي تنازلات تسد عين المبحلقين دهشة إذ لا دهشة هنا أو هناك مع زواج غير متكافىء طالما الطرف الاغنى والاكبر سنا هو رجل وليس امرأة!!

لماذا؟

ففي الحالتين هناك شريك سبق الآخر زمنا يحول دون أن يكبروا معا في رحلة الحياة طالت هذه الرحلة أم قصرت..

وإذا كان المال هو عنصر القوة الذي يتيح شراء الشباب الأصغر سنا بفارق أجيال، فلماذا يا ترى يحق للرجل دون المرأة عبور هذه الصفقة دون أن يقابله استهجان أو سخرية أو عقاب أو حتى يلحقه خبر في جريدة؟

صرحت هذه الدوقة الشجاعة والحالمة في آن بأن "العمر ليس مهما ما دام هناك حب فهو الشىء الأكثر أهمية"، وسواء كانت على صواب أم على خطأ فحتما ليست المشكلة في فلسفتها الرومانسية حد الدهشة لكن في الاشكال الذي فجرته في الاذهان.

لماذا يحق للرجل ما لا يحق للمرأة اجتماعيا طالما الحب هو الهدف الأهم؟

اتوقع جوابا خارج سرب حجة تكوين العائلة والاطفال لأني أكتب تحديدا عن كبار السن العجائز ممن لن يعيشوا طويلا ليربوا أطفالهم هذا إذا ما جائوا اطفالا أصحاء حيث أثبت العلم حديثا أن خصوبة الرجل تقل تدريجيا مع التقدم في العمر وأن الاطفال يولدون على استعداد أكبر للتشوهات أي أن الساعة البيولوجية للرجل مبرمجة بنفس الطريقة كما هي عند المرأة وهو عكس الاعتقاد السائد بأن الرجال قادرين على الانجاب حتى الوفاة، ربما لأن الطبيعة عادلة ... جاء العلم بنتيجة عادلة لكن يبقى أن نعرف لماذا ؟

لماذا نتعجب من الأمير تشارلز ان يعشق زوجة أكبر منه ببضع سنين ولا نتعجب لمئات النساء اللاتي يصغرن أزواجهن بأجيال؟؟ هل لأن الرجل يصبح أكثر جاذبية كلما تهدل كرشه واتسعت صلعته وذبلت وجنتيه ولم يبقى شعرة سوداء في رأسه!!

هل لأن الرجل من يسيطر على المعادلة اقتصاديا؟

أم هي عقدنا النفسية ليس إلا؟ وهل نحن بحاجة الى ثورة نسائية متأخره؟


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى