الاثنين ١ آب (أغسطس) ٢٠٠٥
بقلم سها جلال جودت

جواب

فيما كانت الصخرة تتأمل الكون ، اعتلى فوق قامتها ضب بري فلم تنزعج منه لأنها اعتادت على أمثاله ، ناورها بعدة حركات فلم تحرك ساكناً فسألها:

- أيتها الجامدة أبداً ، ألا يوجد في هذه الدنيا ما يحرك قوامك الثخين؟

بجمود أعصاب قالت له:

- شيئان فقط؟
- ما هما ؟
- زلزال مفاجئ ، أو قنبلة من عدو مستهتر!

بك سأجوب العالم

وقف الطفل في ساحة الدار وقد حمل في يده طيارة ورقية، يحلم في أن يجوب العالم بها!!

فجأة سمع هدير حوامة فأسرع باتجاه الحقل القريب ، رفع رأسه، مدَّ يديه يريد أن يستقبل الهدايا التي قذفت بها الطائرة!

استلقى بجسده قرب شجيرات الزيتون، روى دمه التراب ، وعلى راحتي كفيه اللتين ظلتا مفتوحتين توضعت حجارة صغيرة جداً.

شمعة ليست للاحتراق

1

حين تسربل الظلام ، انطلقت زغرودة الجدة عالياً ثم صرخت:
- ما شاء الله صبي.
- ...................
-  لن أجادلك على اسمه ، لقد قررت.

لاذت بالصمت وهي تتمتم: " الحمد لله نجوت من وأدها"

2

كما يسرح الراعي مع أغنامه ، كان يسرح مع مشاريعه التي لا تنتهي!

-  أنت مواطن صالح ؟

بتهكم رد عليها :

-  أو أصبحت تفهمين بالسياسة ؟
-  دعني أمارس حريتي ، أختار اسم ولدي.
-  حريتك في الطبخ والكنس والمسح ومداراة أمي.

3

بكى الطفل:
-  أرضعيه.

بكى الطفل:
-  أطعميه.

بكى الولد :
-  ربيه.

بكى الصبي:
-  أدبيه .

-  وأنتَ ؟

-  ألا يكفي أن أقدم الكساء والغذاء ... بطونكم منهومة لا تشبع !

وغادر البيت ، كانت عشيقته في الانتظار .

أنا

هكذا ولدتني أمي قصيرة جداً، ولأني ولدت قصيرة جداً ابتعد الخطاب عن قرع باب بيتنا، فتلبسني الحزن والأرق وفكرت في زيادة طولي بزرع عظام في الساقين والفخذين كي يشعر الناس بقيمة جمالي فأنا جميلة جداً فيسارع الرجال في طلب يدي، اختلف الأطباء في أمري فمنهم من أكدّ أن العملية لن تنجح ومنهم من أكدّ على نجاحها ولكن بنسبة ضئيلة، فغرسني الحزن وردة ذابلة لا تقوى على مقاومة هذا الظلم، ولأني قوية وشجاعة فقد قررت الظهور، وحين جلست وراء المنبر وتحدثت بلسان حالي عن حالي وأحوال الدنيا والناس، شعر بعضهم بقيمة ما أحمل في طيات داخلي فأشاروا بأصابعهم فبدأت أدخل المنتديات وأتصدر صفحات المجلات والصحف، تصوروا حتى في المواقع الأدبية على الأنترنت أصبحت أجد نفسي حتى نسيت أن أمي حين ولدتني كنت قصيرة جداً.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى