الأحد ١٧ آب (أغسطس) ٢٠٠٣
بقلم عبدالحكيم الفقيه

حـروف العـرب

اضطررت إلى تذكيرغالبية الحروف لأن البطريريكيه تفعل فعلها في المجتمع العربي الذي جعل نصفنا الاّخر مشلولا تماما!


قال الألف:

لا أختلف

عبر السنين

والباء قال:

أنا الوباء

أنا الانين

والتاء قال ولم يقل

وبكى بحشرجة الجنين

والثاء ثار ولم يعد

ويقال في السين سجين

والجيم حزب واحد

وهو القواعد والأمين

والحاء لا حاء به

حلق اللحى بعد الجبين

والخاء اّخى ظله

خارت قواه واليقين

والدال دال لم يدل

إلى اليسار أو اليمين

والذال ذو ذل

وإذلال ذلول كالمهين

والراء لم يقرأ

فهمزته طحين

والزاي وحد زيه

فهو المزين والمزين

والسين سمسرة لها

من كل حرف ألف سين

والشين شأن لم يشأ

إلا التشيؤ كالمشين

والصاد إن صاح صحى

ويصير كالحصن الحصين

والضاد لا ضد له

قانونه الحضر المبين

والطاء طاعون طغى

كالنحل يجمعها الطنين

والعين عين عينت

رمدا لها مثل العجين

والغين غابت فجأة

وتغور في الغور الدفين

والفاء أف للوفاء

إذا الوفاء هو الكمين

والقاف قال ولم يقف

والقاف قنبلة الحنين

والكاف كفكف دمعه

وله التكيف كالعرين

واللام يسجن نفسه

وهو الزنانزن والسجين

والهاء أضواء البهاء

لكنه هاء الرهين

والنون يا من تسطرون

نون له نون ونون

والواو يا ويل لنا

الواو حرف في الجنون

واللام ألف اللام ألف

لا

لسنا إبليس اللعين

والياء يدرك أننا

ضد التسلط أجمعين

14-6-2003


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى