السبت ٣ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٤

خيانة

كمال محمود علي ـ اليمن

في البدءِ كنا ستةً
كنا بقلب ٍ واحدٍ
نعدو معا.. نلهو معا
ومعا نكفكف إن بكينا الأدمعا
كان الوفاء إدامنا
كنا نغمسُ خبزنا في قصعة ٍ مملوءة ٍ
الخضرُ مّررَ كفه في وسطها
أحلامنا كانت ترفرفُ كاليمامات ِ الوديعة ِ
أو تحلـّقُ كالنوارس ِ في سموات ِ المنى
أحلامُنا .
آهٍ على أحلامنا

***

في البدءِ كنا ستة ً
خطواتـُنا كانت على دربِ المحبة ِ خطوة ً
هفواتـُنا ، كبواتـُنا ، وثباتـُنا
كانت موزعة ً علينا بالسواء
دعواتـُنا ، صلواتـُنا ، سجداتـُنا
كانت إذا رنت العيونُ إلى السماء
صعدت مهللة ً بنبض ٍ واحد ٍ
صعدت يجللها الرواء

***

في البدء ِ كنا ستة ً
عند اللحيظات ِ الأخيرة
في الركنِِ ِ كنا خمسة ً
كنا نغمّسُ خبزنا في قصعة ٍ مملوءة ٍ حبا ً
وكنا .
عند اللحيظات ِ الأخيرة
دوى إنفجارٌ مرعبُ
أشلاؤنا ودماؤنا
كانت عجيناً حارقا
كنا بقايا خمسة ٍ
وهناك عند الضفة ِ الأخرى
هناك في كهفِ الخيانة
كلبٌ عوى
بالامس ِ غمّسَ خبزه في قصعةٍ
كنا نغمّسُ خبزنا فيها معا
أيام كنا ستة ً
نحيا بقلب ٍ واحدِ

كمال محمود علي ـ اليمن

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى