الخميس ١٣ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٥
عبد القادر ياسين : إذا كانت فرقتنا السياسة فقد وحدتنا الثقافة وهو ما فعلته ديوان العرب

ديوان العرب توزع جوائز المسابقة القصصية وتكرم عددا من الكتاب العرب الذين خدموا الثقافة العربية

عادل سالم : هدف المسابقة فتح آفاق رحبة أمام جيل الشباب للتنافس والإبداع
لجنة التحكيم وادارة الحفل

أقامت مجلة ديوان العرب في الثامن من يناير ـ كانون ثاني ـ ٢٠٠٥ في القاهرة إحتفالا ثقافيا لتوزيع الجوائز على الفائزين في مسابقة القصة القصيرة التي أقامتها ديوان العرب في العام الماضي ،ولتكريم عدد من الكتاب العرب الذين خدموا الثقافة العربية خلال مسيرتهم الأدبية والإبداعية .

أقيم الإحتفال في نقابة الصحفيين المصريين في القاهرة بحضور أعضاء لجنة التحكيم والفائزين وعدد من المكرمين المحتفى بهم ونخبة واسعة من الكتاب المعروفين وأعضاء أسرة التحرير وبعض المشاركين في المسابقة وجمع من المهتمين بالثقافة والأدب والفكر .

أعضاء لجنة التحكيم

- الدكتور فاروق مواسي ، دكتور في الأدب العربي ، شاعر وناقد من باقة الغربية ، فلسطين
- الدكتور أحمد زياد محبك ، دكتور في الأدب العربي الحديث ومدرس في جامعة حلب
- الدكتور صلاح السروي ، دكتور في الأدب العربي في جامعة حلوان ، من مصر

المكرمون من الكتاب العرب

- الكاتب والمناضل الوطني المصري سعد زهران
- الكاتب والمفكر والناقد المصري الشهير محمود أمين العالم
- الكاتب المصري المعروف بهاء طاهر
- الكاتب والمؤرخ الفلسطيني عبد القادر ياسين
- الشاعر والكاتب السوري الراحل ممدوح عدوان
- الكاتب والروائي الجزائري الطاهر وطار
- الروائي الفلسطيني رشاد أبو شاور
- الكاتب اللبناني إلياس خوري
- الكاتب المصري الدكتور أحمد الخميسي
- الشاعر التونسي يوسف رزوقة
- الكاتب السوداني حيدر إبراهيم علي
- الشاعر السوري سليمان العيسى
- الكاتب والروائي الفلسطيني سلمان ناطور
- الكاتب السعودي يوسف المحيميد
- الكاتبة الإماراتية ظبية خميس
- المؤرخ العربي المعروف ناجي علوش

ضيوف الحفل من الأدباء والكتاب المعروفين

- الناقدة فريدة النقاش رئيسة تحرير مجلة أدب ونقد
- العالم المصري الدكتور أحمد مستجير
- الروائي الدكتور محمد جبريل
- الدكتورة حياة الحضري
- الدكتور إبراهيم سعد الدين
- السفير الدكتور محمود عبد المنعم مرتضى
- الأديب المصري ممدوح الشيخ
- اللواء المتقاعد حمدى شعراوى
- الصحافي الفلسطيني وليد رباح الذي حضر من امريكا خصيصا لحضور الحفل
- رجل الأعمال الفلسطينى فاروق البربرى
- الكاتبة الجزائرية ندى مهري
- الشاعرة السورية ليلى اورفه لي
- الكاتب المصري على عبد اللطيف وزوجته ليلى البدوي
- الكاتبة المصرية نجلاء محرم
- الصحافي جورج قندلفت المشرف التكنولوجي لديوان العرب
- الشاعر الفلسطيني سليمان نزال .

إضافة إلى مجموعة كبيرة من الصحفيين المصريين بينهم ممثلون لصحف الأهرام، الحياة الدولية، الشرق الأوسط، تليفزيون إل بى سى، العالم اليوم، الأهالى، موقع مجلة إيلاف الإلكترونية، جريدة الوطن السعودية، وجريدة القاهرة المصرية، وإذاعة البرنامج الثقافى المصرية.

وقائع الإحتفال

افتتح الإحتفال في الساعة السادسة والنصف مساء بكلمة السيد أشرف شهاب عريف الأحتفال ومشرف الحفل مرحبا بالحضور ساردا الاهداف المرجوة من المسابقة وكيفية عمل لجنة التحكيم

ثم القى السيد عادل سالم كلمة المجلة ( بإمكانكم قراءة النص الكامل للكلمة في الوصلة التالية )مؤكدا على ضرورة تشجيع الشباب المبدعين وفتح المجال أمامهم للتنافس والإبداع الثقافي والفكري والعلمي .

عادل سالم يلقي كلمة ديوان العرب

ثم تلاه الدكتور صلاح السروي حيث القى كلمة لجنة التحكيم

الدكتور صلاح السروي يلقي كلمة لجنة التحكيم

حيث أكد على أهمية المسابقة وشكر القائمين عليها ، داعيا ألى تطوير العمل الثقافي ليخدم القضايا العربية . وأشار الدكتور صلاح إلى أن عمل لجنة التحكيم كان نزيها وأن اللجنة لم تطلع على أسماء المشاركين حتى الإعلان عن النتائج ، واعتبر توزيع الفائزين على عدة دول عربية تأكيدا على ذلك .

الفائزون

بعد ذلك تم توزيع الجوائز على الفائزين من قبل لجنة التحكيم وكانت النتائج على النجو التالي .

- الجائزة الأولى فاز بها الطبيب حسام صبري ـ من مصر وقيمتها المالية ألف دولار اضافة لدرع المجلة .

- الجائزة الثانية وفاز بها الكاتب المغربي عبد الواحد استيتو وقيمتها سبعمائة وخمسون دولارا اضافة لدرع المجلة .

- الجائزة الثالثة وفاز بها عبد الباسط محمد خلف من فلسطين وقيمتها خمسمائة دولار اضافة لدرع المجلة عن قصته نساء في الشاحنة .

- الجائزة الرابعة وفازت بها البحرينية أماني السيد عبد الله وقيمتها اربعمائة دولار اضافة لدرع المجلة .

- الجائزة الخامسة وفاز بها الكاتب التونسي المعروف كمال الرياحي عن قصته أبن خلدون وقيمتها أربعمائة دولار أضافة لدرع المجلة .

بعد توزيع الجوائز على الفائزين ألقى الفائز الأول حسام صبري كلمة الفائزين شكر فيها ديوان العرب على هذه المسابقة التي تعتبر خطوة في سبيل نهضة الأمة وتوحيد جهودها لمواجهة ما يحيق بها من أخطار .

الفائزون الخمسة

تكريم الكتاب العرب

بعد ذلك أعلن الصحفي أشرف شهاب أن المجلة كانت قد قررت تقديم عدد من الدروع التقديرية لعدد من الكتاب والأدباء العرب تقديرا لجهودهم في خدمة الثقافة العربية في وقت تواجه فيه ثقافتنا هجمة إستعمارية تهدف سلخها عن ماضيها وتراثها ، وأشار السيد شهاب في كلمته أن ديوان العرب في تكريمها لهؤلاء الكتاب العرب إنما تكرم من خلالهم جميع الكتاب والأدباء العرب الذين يعملون دون كلل لصون ثقافتنا من الطمس والتذويب وأكد في كلمته إن المجلة ستحرص في المستقبل على أن تجعل من تكريم الكتاب والأدباء العرب نشاطا ثقافيا سنويا في ربوع القاهرة ديوان العرب الثقافي .وقد تم توزيع الدروع التقديرية على الكتاب والأدباء المذكورين أعلاه وقد استلم من حضر منهم الدروع بأنفسهم فيما سلمت الدروع لغير الحاضرين الى بعض الأصدقاء نيابة عنهم .وقد قرأت الشاعرة السورية ليلى اورفه لي على الحضور سيرة ذاتية من عدة أسطر عن كل كاتب تم تكريمه .

عبد القادر ياسين : الثقافة وحدتنا

عبد القادر ياسين يلقي كلمة المكرمين

المؤرخ الفلسطيني عبد القادر ياسين أكد في كلمته التي ألقاها نيابة عن المكرمين من الكتاب الحاضرين على أنه إذا لم تستطع السياسة أن توحدنا فقد استطاعت الثقافة أن توحدنا وهو ما نحجت به ديوان العرب مشيرا إلى أهمية هذا النشاط الثقافي الذي جمع رموز الثقافة العربية

بعد ذلك وزعت ادارة المجلة دروعا تقديرية لأعضاء لجنة التحكيم الذين سهروا الليالي لإنجاح الحفل وبذلوا جهدا مميزا ليكون التحكيم نزيها وعادلا .

وفي ختام اللقاء دعي الجميع لشرب الشاي وتناول الحلويات والجاتوه والطرطة وقد دعيت الناقدة فريدة النقاش لقطع قالب الجاتوه او الطرطة كما يقول المصريون الذي يحمل شعار ديوان العرب .

الفائز الأول حسام صبري ـ مصر
عادل سالم : هدف المسابقة فتح آفاق رحبة أمام جيل الشباب للتنافس والإبداع

يمكنم مشاهدة المزيد من صور الاحتفال أسفل المقال ، لمشاهدة الصورة مكبرة يرجى النقر على الصورة .

صالة العرض


مشاركة منتدى

  • الأخوة الأعزاء ..
    اين الكتاب والصحفيين العراقيين ؟ هل هو نسيان أم تناسي؟ أم انهم سيبقون مهمشين ، لا اعرف السبب لكنه عجب والله ان لا ارى اسماءا عراقية بين نخبة المثقفين العرب .
    أفتوني يرحمكم الله !

    ماجد عزيزة / صحفي عراقي منفي إلى كندا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى