السبت ٢٦ تموز (يوليو) ٢٠٠٨
بقلم محمد رشيد ناصر ذوق

سأغري البنادق بأن تنام بقربي

يا من تقطع بالجدار شراعي
سأبني خلف الصدور جدار
وسيبقي لشعبي الأبي ذراعي
أطفالي الصغار وأبطالي الكبار
لن تهنأ أبدا بالعيش بأرضي
فهذا بعيد ُ كبعد البحار
سأغري البنادق بأن تنام بقربي
وأغرى الرمال، فتمسي حصاة
وأغري الحصى بأن تصير حجارة
وارسم بالدواة دروب الحياة
 
سأغري الجرافات لكي تصير دروعا
وتحمل روحي عصافير التلال
سأغري الفراشات لكي تصير رصاصا
وأغري الزهور فتمسي نبال
 
لن تهنأ أبدا بالعيش بأرضي
فهذا بعيد وصعب المنال
 
ها أنا اصنع من الحلوى قذيفة
وابني من الحلم لأهلي الحصون
واصنع بيتا من الكلمات
وابني وطني خلف الجفون
سأنبت بين الشقوق جوابا
بئر و زيت ، جبل من الزيتون
وارسم حقلا من الشرفات
دم وشهيد ، نهر وعيون
 
لن تهنأ أبدا بالعيش بأرضي
وستبقى دروبي ساحات القتال

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى