الثلاثاء ٦ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٥
بقلم أشرف شهاب

سيسكو تنال "جائزة الأداء المؤسسي" من الخارجية الأمريكية عن مبادرة التعليم الأردنية

حصلت "سيسكو" مؤخراً على "جائزة التميز المؤسسي" تقديراً لجهودها الحثيثة في دعم مبادرة التعليم الأردنية. وقد تسلم جون تشيمبرز، الرئيس والرئيس التنفيذي للشركة، هذه الجائزة المرموقة من وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس خلال حفل خاص أقيم في واشنطن.

تأسست "جائزة التميز المؤسسي"، التي تمنحها وزارة الخارجية الأمريكية، في عام 1999 تكريماً للدور الذي تقوم به الشركات الأمريكية في الخارج لدعم وتطوير المجتمعات التي تزاول فيها نشاطها.

وأثنت رايس على الدور الريادي الذي لعبته "سيسكو" في الأردن من خلال التزامها الراسخ إزاء تعليم الشباب الأردني، وخاصة في مجالي العلوم والتكنولوجيا. وقالت خلال الحفل إن سيسكو "تتفهم الأهمية البالغة للتعليم في تحقيق النجاح والازدهار لجميع البلدان النامية".

وبالفعل، فقد تجسد هذا الفهم من خلال الدعم الكبير الذي قدمته "سيسكو" لمبادرة التعليم الأردنية التي تمثل العمود الفقري لشبكة إنترنت تربط 100 مدرسة، حيث يجري العمل على تطوير منهاج إلكتروني لمادة الرياضيات وتأسيس 12 "أكاديمية سيسكو" لتدريب الشباب والشابات في الأردن في مجال تقنية المعلومات. وتهدف هذه المبادرة الرائدة إلى جعل "برنامج مدارس الاستكشاف" في المملكة نموذجاً يحتذى لتطوير مناهج إلكترونية عبر الإنترنت يستفيد منها 50 ألف طالب و2300 معلم في جميع أنحاء الأردن.

ويتم ترشيح الشركات الأمريكية لجائزة التميز المؤسسي من قبل رؤساء البعثات الدبلوماسية، في حين يجري اختيار الفائزين من قبل لجنة خاصة برئاسة مساعد وزيرة الخارجية "شاينر" وعضوية كل من مساعد وزيرة الخارجية "فور" وعدد من كبار المسؤولين في مكتب الشؤون الاقتصادية والتجارية ومكاتب الديموقراطية وحقوق الإنسان والعمل والمحيطات والبيئة الدولية والشؤون العلمية، بالإضافة إلى مؤسسة الاستثمارات الخارجية الخاصة ووزارة التجارة.

وتعمل "سيسكو" بشكل وثيق مع شركائها في مبادرة التعليم الأردنية، بما في ذلك قطاع الأعمال والجهات الحكومية والهيئات الدولية ومنظمات المجتمع المدني، على تأهيل خريجي البرنامج لشغل مجموعة واسعة من الوظائف في مجال الشبكات وتقنية المعلومات في القطاعين العام والخاص. ويتيح هذا البرنامج أيضاً للدارسين متابعة تعليمهم في الهندسة وعلوم الكمبيوتر والمجالات الأخرى ذات الصلة، كما يضمن تزويد الطلاب بالقدرة على تلبية متطلبات سوق العمل وحفزهم على مواصلة التعليم والتدريب.

وفي هذه المناسبة، قال جون تشيمبرز: "نشعر بفخر كبير لحصولنا على جائزة التميز المؤسسي عن برنامج مبادرة التعليم الأردنية، إذ يسعى الأردن إلى بناء اقتصاد يقوم على المعرفة قادر على تمكين المواطنين من دخول عالم الأعمال من أوسع أبوابه وتفعيل مشاركتهم في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات". وأضاف: "تهدف هذه المبادرة الرائدة إلى إرساء المعايير الأساسية للتعليم الإلكتروني الفاعل بحيث تكون نموذجاً تحتذي به وتطبقه بقية دول المنطقة والعالم".

وفي هذا الإطار، فقد أعلنت "سيسكو" مؤخراً عن مبادرة "21S" التعليمية طويلة الأمد الهادفة إلى إعادة إعمار المدارس في السواحل الأمريكية التي دمرتها الأعاصير. وتبدأ المرحلة الأولى من هذا البرنامج مع "مبادرة المسيسيبي التعليمية".

وتأتي المبادرتان التعليميتان في الأردن والمسيسيبي ثمرة للخبرة الواسعة التي اكتسبتها "سيسكو" في مجال التعليم الإلكتروني من خلال برنامج "أكاديمية سيسكو للربط الشبكي" الذي تم إطلاقه في عام 1997. ويوفر هذا البرنامج محتوى إلكترونياً وتقويمات عبر الإنترنت ومختبرات عملية، كما يتيح متابعة مستوى التحصيل والتقدم للطلاب وتزويد المعلمين والمدربين بالتدريب والدعم، فضلاً عن تأهيلهم للحصول على شهادات الاعتماد التي يمنحها قطاع تقنية المعلومات.

وقد أولت "سيسكو" منذ البداية أهمية خاصة لضرورة توفير البرنامج للطلاب الأشد فقراً، حيث نجحت في تقديمه لطلاب الدول الأقل تطوراً لمساعدتهم في بناء اقتصادات بلادهم، وذلك بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمؤسسة الأمريكية للتنمية الدولية. وأما في الولايات المتحدة نفسها، فقد تم إنشاء أكاديميات في مناطق محددة ومؤسسات خاصة لخدمة الأقليات لمعالجة مشاكل الفقر المزمنة والتغلب على المعاناة الاقتصادية عبر التعليم.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى