الأحد ١ حزيران (يونيو) ٢٠٠٣

عربيٌ أنا

. . عربيٌ أنا ارثيني .. شقّي لي قبراً . . واخفيني

. . ملّت من جبني . . أوردتي .. غصّتْ بالخوف شراييني

. . ما عدتُ كما أمسي أسداً . . بل فأراً مكسور العينِ

. . أسْلمتُ قيادي كخروفٍ . . أفزعه نصْلُ السكينِ

. . ورضيتُ بأن أبقى صفراً . . أو تحت الصفرِ بعشرينِ

. . العالم من حولي حرٌ. . من أقصى بيرو الى الصينِ

. . شارون يُدنّس معتقدي . . ويمرّغ في الوحل جبيني

. . وأمريكا تدعمه جهراً . . وتمدُّ النار ببنزينِ

. . وأرانا مثل نعاماتٍ . . دفنتْ أعيَنها في الطينِ

. . وشهيدٌ يتلوه شهيدٌ . . من يافا لأطراف جنينِ

. . وبيوتٌ تهدمُ في صلفٍ . . والصمتُ المطبقُ يكويني

. . يا عربُ الخسةِ دلوني . . لزعيم ٍ يأخذ بيميني

. . فيحرّر مسجدنا الأقصى . . ويعيد الفرحة لسنيني


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى