الأربعاء ٤ آب (أغسطس) ٢٠٠٤
بقلم رشدي الماضي

عوْد النوارس رؤوس عصيّة !!!

مُقاد أنا !!

وقد أرخيت "لمرشدي" حبل العنان

مُقاد ... ومع كلّ قضمة من لا نهار

تجرّ عقارب ، لا سير أقدامي

تجرها إلى لا مكان البوصلة !!!

مطارد أنا !!!

أأنت بديلي !!

ومن لجّة المرآة، ترنو إليّ

أأنت البديل ؟!!

لتقرأنا توأم الأجسادِ

كيانًا سويًا ...

مبعد أنا !!

خلّيك يا وطني في "هناك" هاربًا !!

وأنت يا مُن عدت من قُرنةٍ في المرآة

تطلّ عليّ :

إن كنت البديل ؟!!

تعال إلى لغة تيه الظلال

إلى لغة اللاقيامة !!

وصلت ؟!! لا ترم "ذاك السلام".

ولا تُلق من "حُرجك" شيّاً.

أنا لستُ عرّافًا في مصنع لاله

ولا أملك "الغول" و "العنقاء"

وقد بلغتُ مع الفقدان عتيّا ـ

تعال ـ ومعك خاتم سليمان

لتخرج من "القنديل"

وتتمثل خلاّ وفيُّا ..

عوْد النوارس سفر طويل

وهذي النوارس !!

من "دلفي هيدرا"

تطوي الفضاء رؤوسًا عصيّة ...


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى