الأربعاء ١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٣
بقلم أمل إسماعيل

فتـّش.. عنِ الخيـمه!

شعر: أمل إسمـاعيل- الإمارات/ فلسطين.

تركتُ لكمْ خَرائطنا

وكعكةَ رأسِ نكبتنا

وإنْ رمتمْ رغيفَ العارِ

ممزوجًا بزيتِ النارِ

من زيتونِ أنفاسي

فلا تخشوا.. وتَنتظروا

مَعاصرُ مَوطني وَقفٌ

لإسـلامٍ بلا أهلِ!!

وإني أحملُ الخيباتِ

ترتقُ عَورةَ الخيماتِ

أنصبها على قَفري

***

عَروسا في بَوادي البؤس والصبرِ

تـُفَتِّشُني عُيون الصحبِ قبلَ الظالمِ الطاغي

تـُقيِّدني دَعاوى السّلمِ والوهنِ

وَشَعري بتّ أخشاهُ

وعَيني بتّ أعْمِيها

وأذني بتّ أخرقها

فلا مِشطٌ يداعِبني

ولا رُؤيا تسَريني

ولا صَوتٌ يناديني

أنا "الإرهابْ" تكويني!!

أنا الخيـمهْ!

ولا أدري عَنِ الوَطنِ

ولا أدري عنِ الزمنِ

سأقضي العمرَ في الآهاتِ

أرقبُ داعي الأملِ

يُسبّح دَمِّي المهراقُ في بسـتانِ إخواني

لأروي جُبنَهم ثورهْ

وأعجِنَ ذلهّم ثورهْ

وأرفعَ هامةَ الخذلانِ..

أرفعها إلى النصرِ!!


مشاركة منتدى

  • الاخت الغاليه أمل اسماعيل

    افتقدك كثيرا .... اين انت ؟؟؟؟؟؟

    أمل............................ سعيده جدا بحروفك وكم كنت افتقدك وسعيده جدا جدا بما تبدعه اناملك من نبض رائع كنت افتقده كثيرا
    قصيده اكثر من رائعه ياأمل وكما اعهدك دائما .. مدهشه

    اختك
    صباح حسنى

    • رفيــقة الحرف الغـالية جـدا.. صبـاح!
      أنا أيضا افتقدت كثيرا.. لكن إحساسي بأنفاسك في بلاد الدنيا وأنك في مكان ما.. تقومين بواجبك تجاه وطنك وأمتك.. وإخوتك.. يجعلني أحس أنني معكم دائما..

      نفتش عن أشياء كثيرة في حياتنا ولا نجدها.. وربما نجدها.. لكنها تتوه عنا.. نتوه عنها.. أو.. ربما.. تتوه حقيقتها.. وحقيقتنا معا!!

      ولا إثباتات.. ولا تقارير.. في عين الحقيقة!

      سلمك الله يا صباح.. سلمك الله!

  • نبشت جرحا..لا يزال مكشوفا..

    دائما كوني هكذا يا امل..وعلى العالم قصي حكايتنا

  • شكرا للشاعرة على هذه القصيدة
    واود ان اقول يا سيدتي الفاضلة ما عاد شيء في عالم الخزي والعار العربيين شيء يبكى عليه وما عاد الفلسطيني يملك شيء يخسره سوى شيئين يا سيدتي القيد والخيمة
    وخسرها الشعب الفلسطيني حين القت جنين بقيدها وخيامها في وجه الصمت العربي المخزي وانتصرت حقا وانتصر الدم على السيف
    واصبحت اسطورة الدم البنفسجي المهودج على صخور القدس العتيقة
    كم اود رفقتك سيدتي في الطريق لنزع خيمة العار و الذل وبطاقة التموين وطابور الانتظار الطويل خلف حلم العودة لنعود حقا
    شكرا لكي سيدتي
    الشاعر
    محمد الخطيب
    فلسطين - قطاع غزة
    asere78@hotmail.com

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى