السبت ١٢ حزيران (يونيو) ٢٠٠٤
ادخلوهـا.. آمـنين!
بقلم تركي بني خالد

كلام في ديوان العرب

ما أجمل أن يكون للمثقف العربي مكان ما يؤول إليه ليقول شيئاً يعبر فيه عن خلجات نفسه، وتفاعلات عقله مع الأشياء والأشخاص من حوله! ما أحلى أن يجد العربي فرصة في الفضاء الإلكتروني (السايبروني) ليبدي رأياً حراً دون وصاية من أحد! ما ألذ الوقوف على منبر مجلة اتخذت من ديوان العرب اسما لها! فأي شيء أروع من أن تتاح لك فرصة للحديث أمام العرب في "ديوان العرب"؟ والأروع من ذلك أن يكون ديوان العرب هذا مستقلاً، أبوابه مشرعة للجميع دون تمييز، وبعيداً عن الرضوخ إلى سلطة من نوع ما، غير سلطة الضمير الإنساني، والإحساس بمسؤولية الأمانة، وقيمة الكلمة الصادقة، والفكرة السديدة.

ماذا أقول في لقائي الأول مع أسرة ديوان العرب وقرائها وقارئاتها الاكارم؟ لأسرة التحرير تحية وثناء لإعطائي مساحة في فضائهم الأرحب لأقول فيها كلاماً لم أقله لأحد من قبل... كلام نابع من الوجدان، والوعي بأهمية التواصل البشري، وخاصة بين بني العرب... كلام من القلب إلى القلب... ومن الروح إلى الروح... فالأرواح "جنود مجندة، ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف".

ولعل من بين جمهور ديوان العرب من هو مثلي.. حالم أبداً... حالم دوماً... يتعاطى الأحلام ويجمعها.. منتصف النهار..وعند أطراف الليل.. عاشق للجمال... والحرية والخيال... والكلمة الصادقة.. يهوى قوس قزح.. ويخص بالذكر اللون الأزرق.. في البحر. والسماء.. وباقي الأشياء. ولعل من بين قراء ديوان العرب من هو أو هي على علاقة أزلية مع القمر.. في موعد أبدي.. نصف الشهر.

في زاويتي هذه.. سأمارس هواياتي.. ولن تمنعني قوة على وجه الأرض من ملاحقة الكلمات الحلوة في لغة الضاد.. سأطارد الفراشات في كل مكان.. لأقول لها كم هي رقيقة وجميلة.. وسأجمع صورها دون إذن منها.

في هذه المحمية الفكرية من ديوان العرب.. سأعود إلى طفولتي.. وأبحث عن ذلك الشقي في داخلي، وسأسعى باحثاً عن الزهرات البرية.. لأهنئها على ما منحها الله من جمال ورونق، ولأدعو لها بدوام الوجود وعدم الانقراض لا قدر الله..

سأطلق العنان لمخيلتي وسأحلق على ارتفاعات مختلفة مستثمرا ما منحني ربي من رغبة جياشة لمعاشرة الخيال ومن قدرة على مغازلة الكلمات والجمل والجمال في لغة العرب.

هذه تحية لبني جلدتي على أمل اللقاء بهم عند إطلالة كل شهر في "كلام في كلام"، أتمنى أن يليق بهذا المقام.

تركي بني خالد
6/6/2004


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى