الأربعاء ١٠ تموز (يوليو) ٢٠١٩
بقلم أبو الخير الناصري

كَشْفٌ

أيُّها الشيخُ الحكيم
يا مَنْ علَّمْتَنا صَوْلة الغَضَب
أيها الشاكي عَيْشَنا في غُمَّةِ المَتاهَهْ
مَهْلا..
لا تُحاكمْ أحدا
لا تَبْك وَلدا
لا تَحْكِ، بَعْدَ اليَوم، دَمْعَنا مِنْ ظُلْم العِصابَهْ
قد رأيناك:
في عِزّ الشَّيْبِ تُباركُ التَّفاهَهْ!!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى