الثلاثاء ٢٩ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٥

لا تخبرني عن دينك أيها الإنسان

بلال فوراني
لا
تخبرني عن دينك أيها الإنسان
لا تشرح لي أرجوك
ما معنى الكفر أو حتى معنى الايمان
لا تعلمني بربك
كيف أفرق بين الملاك أو الشيطان
فحين يجمعنا وطن واحد
في زمن لم يعد هناك معنى للأوطان
فتباً للدينّ
الذين يفرقنا عن بعضنا أيها الإنسان
 
لا تخبرني ماذا تعبد
ولو كان ربك مصنوع من حجر
لا تخبرني من أنت وكيف أنت
لا يهمني ولو كنت المُهدي المنتظر
لا تخبرني أين تقيم صلاتك
فالجامع والكنيسة كلاهما مكان لصلاة البشر
ولكن دعني أرى أخلاقك
فالورق يموت في الخريف ويظل العود على الشجر
ولكن دعني أرى أفعالك
فالكلام مهما كان جميلاً فإنه مازال كاذباً في وصف القمر
 
لا تخبرني من هو محمد ومن هو المسيح
كلاهما طهرّ في الارض ونور في السماء
محمد نور الهدى ورحمة للعالمين
وضياء الكون وخاتم كل الأنبياء
وعيسى كلمة الله حين يقول
وابنّ مريم الطاهرة البتول
ومعجزة لن تتكرر
جاءت بالحق من رب السماء
فسلاماً لسيد الأخلاق محمد
عدد النجوم والكواكب في الفضاء
وسلاماً لسيد التسامح عيسى
عدد من في الأرض من مساكين وفقراء
والصلاة والسلام عليهما أجمعين
صلاة لا حصر لها وليس لها نهاية أو انقضاء
على حافة المولد والميلاد
سلام على من سبّح في يديه الحجر
وسلام على من شفى بإذنّ ربه البشر
سلام على محمد .. حبيب الله
سلام على عيسى .. كلمة الله
بعدد حبات الرمل وأوراق الشجر
بلال فوراني

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى