الأربعاء ٢٦ حزيران (يونيو) ٢٠١٩
من الشعر الكوردي الحديث
بقلم مكرم رشيد الطالباني

مسامير

شعر وترجمة:

(1)
نصبوا شاعراً مرهف الأحاسيس
رئيساً للمحكمة
فبادر هذا الشاعر
وقلبه المليء ناراً
وهو يمزق الصور الشعرية
ونبذ الكلملت والجمل
مرتدياً قناع الدكتاتورية
ممزقاً أوصال صفحات الدواوين
حازاً رؤوس الكلمات والصور الشعرية
وهو يجتث جذور اليراع
مشعلاً روما عاصمة العشاق
بنيران الحقد الدفينة!

(2)
في نقطة تفتيش
أنزلوا قصيدة متمردة
ليفتشوا أضلاع الصور وفيهِ القوافي
وأحضان الإيقاع كاملاً
ممزقين هويتها حقداً
ناثرين إياها
في العدم والظلام الدامس
لتنفجر القصيدة في وجوههم
وتغدو صداها صوتاً لقنبلة
تهز أرجاء المدينة!!

(3)
في موسم اسود أبتاعو صوت شاعر
فأقبل الشاعر
ليقطع اوصال المديح اوصالاً
وهو يسجد للخليفة ليل نهار
ويغو طبلاً وجسراً ومزماراً
دائراً ظهره للأودية والسهول والقمم
بصوت غير موثوق
لافظاً مع يراعه
وقصائده
وقوافيه
أنفاسة الأخيرة
في بلاط الشاه!!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى