الأربعاء ١٩ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٥
مشاركة دولية واسعة في
بقلم ندى مهري

ملتقى تعزيز دور المرأة العربية في التنمية الاقتصادية

قصدا لارتقاء بالمرأة العربية العاملة وزيادة الوعي لديها بمكانتها الاجتماعية والقانونية وزيادة دافعتيها للإ نخراط في المجتمع وآداء الأدوار المطلوبة منها وتوفير أرضية خصبة للتباحث في القضايا ذات العلاقة بالتنمية الاقتصادية بين المرأة في المجتمع العربي والمجتمعات الأخرى وتمكين المرأة لأخذ مكانتها القانونية في المجتمع العربي في مجالات التعليم والتوظيف والحياة الأسرية والتخلص من كل أشكال التمييز ضد المرأة والعنف الأسري.

نظمت جامعة البحرين يومي الأول والثاني من شهر أكتوبر الجاري ملتقى بعنوان "تعزيز دور المرأة في التنمية الاقتصادية" وشارك فيه عددمن مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات النسائية الأهلية والجهات الأخرى المهتمة بشؤون المرأة داخل البحرين وخارجها.

ولقد ضم الملتقى أربعة محاور ناقشها عدد من المتحدثين الرئيسيين من داخل البحرين وخارجها فقد طرح المؤتمر في اليوم الأول ا محور التعليم والتدريب حيث شاركت فيه بأوراق العمل كل من رئيسة منظمة نساء بلا حدود بالنمسا د.اديت سكلافر،ومديرة قسم العلاقات المؤسساتية للتطوير الاجتماعي والثقافي بإسبانيا جمانة طراد، والاعلاميةوالباحثة الفلسطينية مها أبوعين والسيدة بهيجة الديلمي عضو المجلس الأعلى للمرأة بالبحرين والسيدة نادية أبوعوف رئيسة مجلس إدارة الرعاية المتكاملة بمصر ولقد تحدثت قي المحور الثاني والذي كان موضوعه القوانين والتشريعات الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأةبالبحرين الأستاذة لولوه العوضي، وتحدث أيضا أمين الغالي منسق المشاريع بمركز النساء العربيات للتدريب والبحث بتونس ، والسيدة آيسن سين الخبيرة التربوية من تركيا والأستاذة الدكتورة هدى الخاجة عميدة شؤون الطلبة بجامعة البحرين ،والمحامية شهزلان خميس من جمعية المرأة المعاصرة ،والدكتورة رقية العلواني أستاذ الدراسات الإسلامية جامعة البحرين.

وتواصلت أعمال جلسات الملتقى في اليوم التالي حيث طرح محورا لوعي الاجتماعي والاقتصادي وشاركت فيه مديرة البرامج في كلية دورهام التجارية بالمملكة المتحدة دينا بنيث وباحثة الكرسي في اليونسكو من كلية نساء دبي ريم عبيدات، والكاتبة والباحثة الجزائرية ندى مهري ورئيسة جمعية نساء العمل المصرية الدكتورة أماني عصفور.

ولقد تناول المحور الأخير المرأة في قطاع الأعمال وتحدثت فيه المحاضرة بكلية ادارة الأعمال بجامعة البحرين الدكتورة جميلة المحاري والسيدة أمينة رضا وهويدا البلوشي من مؤسسة بحرين بازار الاجتماعية والتنموية والسيدة أنس الساكت رئيسة الاتحاد النسائى الأردني والسيدة منى صبري مديرة تحقيق أمثلية الكلفة في مجموعة الأي بي أم في باريس والدكتور عبد الحكيم سلام عضو الهيئة العامة لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان باليمن والسيدة عبلة مهدي عضوة مجلس سيدات الأعمال العرب وجمعية تنمية المشاريع الصغيرة بالسودان . وعلى هامش الملتقى استقبلت صاحبة السمو الشيخة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة ورئيسة منظمة المرأة العربية في دورتها الحالية بقصر الروضة وفدا من المشاركين وفي بداية اللقاء رحبت بالمشاركين مؤيدة ضرورة حمل ملف التمكين الاقتصادي للمرأة البحرينية والعربية بشكل مواز لملفات التمكين الاجتماعي والقانوني والتعليمي والتدريبي والسياسي باعتبارها تمثل قوائم أساسية لوضع المرأة على الطريق الصحيح للمشاركة الفعلية في عملية التنمية الشاملة ، كما استعرضت دور منظمة المرأة العربية في التعريف بجهود المراة العربية ومجالات العمل النسائي العربي بشكل علمي مؤكدة أن المرأة العربية قادرة على اثبات ذاتها كفرد وعنصر فاعل في مجتمعها وتعزيز مشاركتها في مختلف البرامج بما فيعها برامج التمكين السياسي.

هذا ولقد اختتم المؤتمرون ملتقى تعزيز دور المرأة العربية في التنمية الاقتصادية بعدة توصيات أبرزها: العمل على زيادة التواصل والتكامل بين منظمات المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية وتوافر التعليم المهني والصناعي للفتيات وتدعيم الخدمات المساندة للمرأة للتوفيق بين مسؤولياتها المهنية والعائلية والإسراع بخطى المشاريع الإصلاحية بالمنطقة وتغيير وضع المرأة في قانون العمل وحث الاعلام على دعم المرأة المرشحة ودعوة منظمات المجتمع المدني الى التعامل مع هذه القضية بصفتها أولوية لتنمية المجتمع وإتاحة فرصة أوسع للمرأة المؤهلة للعمل في الوظائف القيادية والسياسية والقضائية.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى