الاثنين ٢٣ آذار (مارس) ٢٠٢٠
بقلم علي بدوان

من اعلام اليرموك ... الشهيد الرائد خالد كوسا


الشهيد الرائد خالد عيسى كوسا، ابن بلدة الجاعونة قضاء صفد، ومن مواليد العام1941 في فلسطين. خالد كوسا، ابن فلسطين، واحد شبان ورجالات مخيم اليرموك، كان يتمتع ببنية جسدية قوية، وجسمٍ ممتلىء، وطولٍ مميّز، وهو ما جعل منه رياضياً من الدرجة الأولى، وقد تعرّفتُ عليه سنوات فتوتي عندما اجتمعنا معاً بعضوية النادي العربي الفلسطيني عندما كان رئيسه فضل عودة.

تطوع بالكلية الحربية في سوريا في الشهر الأول من العام 1965 وتخرج منها 1/1/1967 برتبة ملازم، وكان الأول على دفعته. واتبع عدة دورات عسكرية اضافية، كان منها دورة صاعقة التي تميَّزَ بها، ودورة قائد سرية مشاة، ودورة قائد كتيبة مشاة في الإتحاد السوفييتي.

شارك في حرب حزيران/يونيو 1967 ضمن وحدات جيش التحرير الفلسطيني (قوات حطين) الحديث النشأة والتأسيس، على جبهة الجولان، تلك الوحدات التي كان قوامها ثلاثة كتائب مشاة/صاعقة : كتيبة بقيادة المقدم مصباح توفيق البديري (مقدسي)، والثانية بقيادة المقدم عبد العزيز فياض الوجيه (إكسال قضاء الناصرة)، والثالثة بقيادة المقدم عرب محمد عرب (اللد). أما قيادة القوات فكانت بأمرة العقيد أسعد دبور (صفد) (ملاحظة : حوار مع اللواء مصباح البديري 2014).

الرائد خالد كوسا، احد ابطال حرب تشرين الأول/اكتوبر 1973، حين كان قائداً لكتيبة مشاة/صاعقة، ساهمت بكل الأعمال القتالية، وكان منها قيام احدى سرايا الكتيبة بعملية جريئة بالإنزال بالحوامات (مي 8) السورية (أبرار جوي) على موقع (تل الفرس) وسط الجولان العربي السوري المحتل، واستطاعت احتلاله وابادة قوات الإحتلال فيه، وفي اقحام مواقع "إسرائيلية" في القطاع الأوسط من الجبهة، وسقط منها عدة شهداء، منها على سبيل الذكر الشهيد بسام ترعاني، والشهيد الملازم أول سليم نجيب، والنقيب صالح الشهابي ... وغيرهما من الشهداء.

كما شاركت تلك الكتيبة التي كان يقودها الشهيد الرائد خالد كوسا، في ماعُرِفَ بحرب الإستنزاف على الجبهة السورية طوال العام 1974، في القطاع الأوسط، في منطقة العال، ومسحرة، وتل الحارة ... ونتيجة لذلك تم منحه من قبل القيادة العسكرية في سوريا قدماً ممتازاً مدته ستة اشهر، لقيامة بتلك الأعمال المجيدة في حرب تشرين الأول/اكتوبر 1973، وماتلاها من حرب استنزاف.

استشهد في بلدة السسنية قرب مدينة صافيتا، في سوريا في المكان الذي تجمّعت به الكتيبة التي كان يقودها، بتاريخ 24/10/1975، وهو بانتظار تعليمات هيئة الأركان للإنتقال الى لبنان عندما بدأت وحدات جيش التحرير الفلسطيني (قوات حطين + قوات القادسية) بالإنتقال الكلي من سوريا الى لبنان، وترك مؤخرة القوات في سوريا، وتلاها وصول قوات جيش التحرير (قوات عين جالوت) من مصر.

تم تشييع الشهيد الرائد خالد كوسا، بجنازة عسكرية حاشدة الى مثوى الشهداء في مخيم اليرموك، بمشاركة جماهيرية ورسمية، وكان على رأس المشيعين قائد الجيش اللواء مصباح توفيق البديري. رحمه الله واسكنه فسيح جناته.

(الصورة الأولى: الشهيد الرائد خالد كوسا. الصورة الثانية أحمد الشقيري في زيارة تفقدية لوحدات جيش التحرير في سوريا أواخر 1964. والصورة الثالثة ضباط من جيش التحرير في فعالية، ويرى الملازم ضرار كوسا شقيق الرائد خالد، وصلاح معاني ... وغيرهم).


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى