الأحد ٧ تموز (يوليو) ٢٠١٩
بقلم ياسين عبد الكريم الرزوق

ميلاد مايا يا صدى تمّوز

ميلاد مايا يا عيون الصبح في وجع القضايا
هذا الذي يقضي على الأنقاض يبحث عن شرود العيش في وطن المنايا
أأنا زيوس لمايتي أستغفر الألحان أغفو مطلقاً عبث الهوايا ؟!
أأنا زيوس لمايتي أستحضر التاريخ أرسو تائهاً بين السبايا؟!
أأنا زيوس لمايتي أستجمع الصلبان شوقاً للخطايا؟!
لا تعرفوني في معابد عشقها كالكاهن العرّاف لا تستجوبوا
في قلبي المسكون حزن عروبتي
فأنا الذي أهدى الهوى مايا التي
رفعت مشاعل وجهتي
عودوا إلى أوصالكم لا تقطعوا
في قلبي المقتول شريان الهوى في مبتغايا
عودوا إلى أرواحكم لا تسلبوا
من عمري المسلوب محفظة الوجود على دمايا
من يمسك الرايات كي لا نستكين لبعدنا؟!
من يقهر الأوهام كي لا نستريح بذلنا ؟!
قولوا لمايا أنّ حربيَ قد بدت في قلبها
قولوا لمايا أنّ سلمي في هروب غروبها
قولوا لمايا أنّ وجديَ في ضمير غيابها
قولوا لمايا أنّ ودّي لم يُعادِ الحبّ في أسرابها
ميلاد مايا يا وجود الغيث في قحط الوصايا
ميلاد مايا يا يسوع البعث حقّاً في وفايا
ميلاد مايا يا صليب العشق قاومْ في سمايا
ميلاد مايا يا صدى تمّوز خُذْ سيف الهوى
كي تقهر الأشرار في درب الصبايا!
ميلاد مايا يا فدا تمّوز دمْ في دمعتي كلّ العطايا!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى