الثلاثاء ١ شباط (فبراير) ٢٠٠٥
بقلم قصي محمد أحمد

نهاية حب

لماذا أقول وقلـبي كئيـب

ودمعي يفيض كغيث سكيب

وعني تولـت أماني الشباب

وجسمي تلظى وروحي تلوب

وتبحث عن حبها في الرفات

وترسل آهاتها في الـدروب

وعني تولى وعـني اختـفى

اختفاء الأشعة عند الغروب

وليلي ادلهم وعـم الظلام

وحبي تبدى وزاد الشحوب

وحطم آمال قلـبي الجسام

وبت حزين الفؤاد كئيب

وعم الفؤاد شـقاء عتيد

وعربد في الزمان الغضوب


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى