الجمعة ١٨ أيار (مايو) ٢٠٠٧
بين العربية الفصحى والعامية المصرية
بقلم محمد رشيد ناصر ذوق

هل كلام المصريين باللهجة العامية عربي؟

أم أن كلام العرب (هيروغليفي)؟

كتب الدكتور اسامة السعداوي في موقعه المنشور على شبكة العلومات - و الذي يبين فيه منطوق الهيروغليفية القديمة - ما يتنافى مع الحقيقة العلمية التي اثبتها هو نفسه في الموقع عينه ، من أن اللغة المصرية القديمة هي عربية - محاولا أن يثبت أن اللغة المصرية القديمة هي اللغة العامية التي يتحدث بها ابناء مصر اليوم و ليست العربية !!!! ، لذلك كان علي أن ارد على هذه المقولة التي فيها من التحامل على اللغة العربية و على تحميل العامية المصرية ما ليس فيها ، آملا من الدكتور السعداوي أن يراجع القواميس العربية اذا تسنى له قراءة هذا المقال و أن يحاول تلمس المصادر العربية التي اشتقت منها العامية المصرية و التي بينتها له و للمصريين في النص عينه المدون ادناه والذي اورده في موقعه مع الملاحظة أن المصرية العامية و الشامية العامية و غيرها من العاميات في الوطن العربي و سواه من البلدان فيها من العربية الكثير الكثير الكثير ، أن لم نقل كلها عربية.

أعزائي الحضور الكرام من صفوة علماء ومثقفي الشعب المصري العظيم . فيما يلي أقدم لكم بعض الكلمات المصرية التي انتقيتها ووضعتها في جمل قد تكون غير مفيدة ولكن الغرض منها هو أن نعرف كيف كان أجدادنا المصريون القدماء يتحدثون وكيف كانوا ينطقون الكلمات .. خاصة أن الكلمات التي سأتلوها عليكم غير واردة في أي قواميس أو مراجع عربية على الإطلاق مما يؤكد أنها مصرية خالصة .. فهل أنتم مستعدون .. إذن هيا بنا

إزيكـو(أي زي لكُ م) .. إنتو( انتُ م ) وحشتوني أوي( أوحشتُ م وني قوي ) .. معلش( ما على شي ) كت ملخوم ( كنت ملجوم )شوية بس دا ( شييء بس ذا ) برضه ( برضى ) مايحرمنيش منكو ( ما يرحمني شئ منكُ م).. اللي جاي دا ( الذي يجي ذا ) س عشان تشوفوا أبهاتنا وجدودنا كانوا بيبرطموا إزاي (بس على شأن تشفوا أبآءنا و جدودنا كانوا ( بر – تم) ، بيبربروا – بفمهم اي زي ) ودا بس من بختكو .. ودلوأتي خلليكو معايا .. ( وذا بس من بختكُـ م .. و هـ ذا الوقت خليكُـ م معي )
بوصولي كويس .. ومش عايزكو تتروشو أو تحتاسو أو ( بص = بصر ، أبصرو الي قويا .. و ما عايز كُـ م...؟؟...)
تبوزو لما حأولوكو شوية كلاكيع مبألظة اللي دوكهما ( تبوزوا لما رح أقول لكُـ م شييء )
يادوبك ( يا دأبك ) عارفينها ( عارفين بها ) طشاش .. كمان ( كما أن ) عايزكو تستنوني ( استوى بتأن – إستأنو ني ) وماتكونوش ( وما تكونوا) متسربعين ( مستروعين – روع ) زي ما يكون بينا ( بيننا) تار (ثأر) بايت ( فائت ) أو تتلككولي جوه وبره .. وكمان ( وكما أنـ ي ) مش ( ما ) عايز ( عاوز- أعوز ) زيطه ( زعيق ) أو زمبليطه عشان ( على شأن ) ماحدش ( ما أحد) يخموكو ( يكمكُـ م) أو يغلس عليكو ( عليكُـ م ) أو يزعللكو( يزعلكُـ م )أو يطفشكو ( أو يطفشكُـ م ) وانتو مالكوش (ما لكمش - و أنتُـ م ما لكُـ م شئ ) في البكش .. واللي ( و التي – الذي ) يتراخم ( يتراكم ) عليكو( عليكُـ م ) خرشموه ( خرمشوه – خرموه و شوهوه ) وبهدلوه وخللوه ( خلٌوه ) يتوكس جاتو ( جاءته )خبطه ( خبطة ) في مصارينه ( ما صار فيه – بطنه ) مش كده ( ما كذا ) برضه وللا ( و إلا ) إيه ( ايش اي شيء) .. ونا ( و أنا ) جاي ( جئت) دلوأتي (دي الوقيت - هـ ذا الوقت ) شوفت ( شففت - شفاف) شوية (شيء قليل –شييء ) مفاعيص ( مفاعيس) بيعيطوا ( يعطوا - عطاء ) دوشوني ( طوشوني – دوخوني ) بالبرطمة ( بالبر – تم ، بربرة ، ثرثرة الفم ) بتاعتهم ( إبتاعوها )

. وشوية مساخيط ( سخط) تانيين (ثاني) بيزأططوا بس أتاريهم ( تراهم ) جدعان ( شجعان) ومتوتكين ومش هلافيت وكمان ( و كما أنـ ي ) شوفت ( شففت ) شوية مهكعين وكراكيب بس متهيألي ( يتهيأ لي – يظهر بهيأة ) مش موكوسين .. وكمان ( و كما أنـ ي ) شوفت ( شففت ) شوية ستات (سيتات- سيدات )بيزغرطوا وشوية تانيين ( ثاني) بيتمايعوا ( يتمايعون- مائع ) ومعهمش ( وما معهم شي ) شنط .. بس دوكهما مابيترخموش وملهمش ( وما لهم شئ ) في الشخلعة ( في شئ خلع ) وحصلوني ( إحصلوا – بي ) بأه ( فيما بقى ) لو جدعان ( لو شجعان ) بس ماتعوأووش ( وما تتعوقوا ) .. وعأبال ( والعقبى لـِ) عندكو ( عندكُ م ) تأليف : د. أسـامـة السـعـداوي )) – إنتهي كلام الدكتور السعداوي .

ملاحظة : *-" الكلمات العربية داخل الاقواس من وضع الباحث محمد رشيد ناصر ذوق "

هكذا يتبين أن اللهجة العامية المصرية هي عربية على التحقيق و لكن هذه العربية يتجلى فيها لهجة القطع و الوصل ، فيقطع المصري بعض الكلام و يوصل بعضه ببعض مع الملاحظة أن هذا الوصل ( الادغام ) هو من صفات اللغة العربية الفصحى أيضا في كل العصور ، لقد أخطأ الدكتور السعداوي في ذلك بالرغم من أنه اصاب حين قال في موضع آخر :

" منطوق اللغـة المصريــة القديمـة هو نفسه منطوق اللغة العربية
دون أدنى اختلاف أو تحريف "

و لعل ما دفعه الى كتابة هذه النصوص العامية كان محاولة لإثبات أن المصرية القديمة هي أم اللغة العربية !!!! و أن مصر هي أم الحضارة متوهما ( كما توهم غيره من الغربيين ) أنه في العصر الذي كانت فيه مصر أم الحضارة لم تكن الجزيرة العربية مأهولة بأحد ، وهذا ما يخالف السياق التاريخي الذي بينته في كتاباتي من أن البشرية إنطلقت من أم القرى ( مكة – بكة ) المكرمة ، التي كان أهلها ناطقون بالعربية في جميع العصور.

لذلك ليس غريبا أن تكون اللغة المصرية القديمة هي فرع من فروع هذه اللغة العربية ( الارابية – الارامية ) بل إن الغريب هو عكس ذلك ، و إن كان هذا الكلام يبدو غريبا على الدكتور السعداوي الذي لا يعترف ابدا الا بوجه نظره التي تقول أن جميع الرسل إنما بعثوا في مصر !!!!! و أن البيت الحرام في مصر ايضا !!!!

وإذا كان ما جاء به القرآن من اقدمية مكة المكرمة فسماها أم القرى ، و أن البيت الذي فيها هو أول بيت وضع للناس ، و سماه البيت العتيق ، لم يلفت نظر الباحثين الى ان هذا يعني أنها اول قرية و أول بيت في التاريخ الإنساني و أن الناس إنطلقوا منها ، فإن آيات القرآن تقول أن جميع الرسل الذي ارسلهم الله تعالى لهداية الناس حلوا فيها و حجوا اليها و أن الله سبحانه جعلها منطلقا لجميع رسالاته الى كل الناس.

فمن آدم الى نوح الى ابراهيم الذي رفع القواعد من البيت، الى اسماعيل و اسحق و يعقوب و يوسف الى موسى و هارون و شعيب و عيسى و يحي و مريم و محمد ، جميع هؤلاء الأنبياء و الرسل كانوا في الجزيرة العربية ، و أن الله سبحانه كان يمد البشرية بأنبياء كان يبعثم جميعهم دون اي استثناء في أم القرى نفسها و هذا يبينه سبحانه بقوله ((وَ مَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولًا يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَ مَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَ أَهْلُهَا ظَالِمُونَ)) – قرآن كريم .

فأم القرى هو لقب مكة المكرمة وحدها في التاريخ – فإني لم أجد حتى اليوم أن اي قرية أخرى في التاريخ الانساني قد حملت هذا اللقب ، فهي اول قرية و فيها أول بيت وضع للناس ، فعندما اهلك الله تعالى قوم نوح و عاد و ثمود و آل فرعون و غيرهم، بعث رسله في أم القرى –من هذا المنطلق نقول أن آدم جعل في مكة و أن نوح استوت سفينته على ( الجودي ) في مكة و أن ابراهيم ارتحل الى مكة ةأقام فيها القواعد من البيت و أن اسماعيل و اسحق و يعقوب سكنوا فيها و أن يوسف ( التقطه بعض السيارة من جوارها و أخذوه الى مصر و أن موسى عليه السلام بعد أن هرب من وجه فرعون في مصر – أتى الى مدين ( محيط المدينة المنورة ) ثم ارتحل الى وادي ذي طوى – في مكة ، ثم جاءته الرسالة في أم القرى ، في جبل سنا – النور ، قبل أن يعود الى مصر لينذر فرعون ، و قبل أن يخرج العبريين ( الذين اتوا من عبر البحر الاحمر) بني اسرائيل من مصر في رحلة الحج الى أم القرى – مكة المكرمة. (*)

ويستغرب الدكتور سعداوي ( و غيره) كيف أني اعيد كل الدين الى الحجاز ؟

ففي الحديث الشريف (( أخرج الترمذي عن عمرو بن عوف رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن الدين ليأرز (1) الى الحجاز كما تأرز الحية الى جحرها ، و ليعقلن الدين من الحجاز معقل الاروية (2) من رأس الجبل ، إن الدين بدأ غريبا و سيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء ، وهم الذين يصلحون ما افسد الناس من بعدي من سنتي )) – حياة الصحابة –صفحة 14 – محمد يوسف الكاندهلوي – الجزء الاول – منشورات دار الكتب العلمية

ومن حديث إبن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " لا ترفع الايدي إلا في سبعة مواطن ، حين تفتتح الصلاة ، و حين تدخل المسجد الحرام فتنظر الى البيت ، و حين تقوم من الصفا، و حين تقوم من المروة ، وحين تقوم مع الناس عشية عرفة و تجمع العشائين ، و حين ترمي الجمرة " – تحفة الذاكرين – صفحة 44- تأليف محمد بن علي بن محمد الشوكاني اليماني الصنعائي – دار الكتاب العربي – مطبعة العلوم – لبنان ، و جميع هذه المواطن في الحجاز و في محيط البيت الحرام بمكة المكرمة ، التي شرفها الله تعالى فجعلها ام القرى و جعل فيها اول بيت وضع للناس.

وخلاصة القول في هذا المقال أن اللغة المصرية القديمة ( الهيروغليفية ) هي فرع من فروع اللغة العربية الام التي خلقها الله تعالى و علمها لآدم (( و علم آدم الاسماء كلها )) - قرآن كريم .

(*) راجع كتاب رحلات الأنبياء في جزيرة العرب

(1) يأرز = ينضم بعضه الى بعض

(2) الاورية = الايل وقيل غنم الجبل

(3) حياة الصحابة –صفحة 14 – محمد يوسف الكاندهلوي – الجزء الاول – منشورات دار الكتب العلمية .

(4) تحفة الذاكرين – صفحة 44- تأليف محمد بن علي بن محمد الشوكاني اليماني الصنعائي – دار الكتاب العربي – مطبعة العلوم – لبنان

أم أن كلام العرب (هيروغليفي)؟

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى