الجمعة ١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٤
بقلم راشد حسين

هن

- هذه القصيدة للشاعر الفلسطيني الراحل راشد حسين
- ولد في قرية مصمص في فلسطين عام 1936
- بدأ مدرسا لكن حكومة اسرائيل فصلته من عمله
- اصدر ديوانه الاول عام 1957
- شارك في تاسيس حركة الارض
- غادر فلسطين المحتلة عام 1966 وعمل محررا للاذاعة السورية خلال حرب اكتوبر
- استشهد في الاول من شباط 1977

حي الحرائر حيهنه
واغفرلهن ذنوبهنه
يا رب ان لم نهوهنه
فلمن وفيم خلقتهنه
انا من ازاهير السماء
فكيف تبلوني بهنه
وكلتني بحمالهنه
فتركت للقلم الأعنه:
حرمت يا رب الخمور
وهن قد حللنهنه
فشفاههنه زوارق
تهريب خمر شغلهنه
ولعنت يا رب الحروب
وهن قد أعلنهنه
فعلى الصور قنابل
مستورة بحريرهنه
دكت نعومتها القلوب
بقسوة وفتحنهنه
أف لهاتيك القنابل
ما أشد قتالهنه
يا بائعا حلل الحرير
خدعتنا وخدعتهنه
هذا الحرير مزور
إن الحرير شعورهنه
لا تخش ان أحببتهنه
فالله يعرف سحرهنه
فلئن مكرت بنا فقد
مكرت بأدم امهنه
يا رب عفوك ! ما أثمت
وانما هو إثمهنه
اخشى على قاضي الجحيم
ينلنه بلحاظهنه
واخاف ألا يوقد النيران
إكراما لهنه
فاجعله يا رباه إمراة
لتأمن مكرهن
حي الملاح السمر يا
شعر المحبة حيهنه
الثائرات على ضياء
الشمس يصنع لونهنه
الآمرات الناهيات كان
قيصر خالهنه
ما كان آدم مخطئا
فالجنة الفيحاء هنه
آمنت بالله العزيز
وبالهوى ودلالهنه
لولا دلال الغيد لم
نعرف جمال وجودهنه
يا رب مثل حسنهنه
بمليحة لأضمهنه
ابليس حطم يا غبي
قلوبنا وقلوبهنه
واصنع من القلبين
مخلوقا يطوف حولهنه
ليعيش آدم بعد هذا
اليوم ما في الصدر انه
لما الحسان فهن هن
صنع المصائد شغلهنه
فاذا بليت ببعضهنه
فاغفر لهن وحيهنه

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى