الخميس ١٢ شباط (فبراير) ٢٠٠٤
احد المشاركين في مسابقة ديوان العرب الشعرية للعام 2003

وحشتيني

عمر غزال

وحشتيني يا حبيبتي .. وحشةَ الطيرِ إلى عُشِّهِ

وحشةَ من كَدَّ طوالَ نهارهِ .. إلى ملمسِ فراشهِ

أو من شقَّ الصحراءَ .. لقطرةِ ماءٍ تخففُ من عطشهِ

وحشةَ الرضيعِ لحلمةِ أمهِ .. في غذائهِ وانتعاشهِ

وحشةَ الموسيقارِ "بيتهوفن" .. للشفاءِ من طرشهِ *

أنا الذي هزَّ الدنيا لأجلكِ .. في كيدهِ وبطشهِ

نحتَ الجبالَ نحتاً .. ورسم وجهَكِ في نقشهِ

ما لم تكوني في مضجعهِ .. تهسترَ وازدادَ في طيشهِ

عربد في الأرضِ فساداً .. توحش وتمعنَ في توحشهِ

ولن يستكين أبداً .. ولو بقيَ آخرُ جنديٍّ في جيشهِ

وحشتيني يا حبيبتي.. وحشةَ ملكٍ مخلوعٍ إلى عرشهِ

عمر غزال

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى