الاثنين ١٥ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٨
بقلم رضا إمبابي

عود بخور

أنا عود بخــــور ...
فكّر دقيقة لما قرّب يتحرق
انتوا ياللي بتحـرقـوني
لو سمحتم اســمعوني
هيّ مرة فــي الحـياة
راح تســمعــوني ..
أوقفوا كل الكـــلام
سيبوا الجرايد والورق
أنا عود بخــــور ...
فكّر دقيقة لما قرّب يتحرق
أنا شـئ بسيــط ...
أنا حاجة من ضمن الحاجات
تلقي حاجــات مكتوبلهـا
تتحط جوّه التلاّجــــات
وحاجات مكانها في الخزن
في علب قطيفة بغمّازات
أمّـا أنـا...
فمكاني دايماً ع الجدار
أو خُرم باب فيه بتزنق
أنا عود بخــــور ...
فكّر دقيقة لما قرّب يتحرق
كل البشــر بتحبنــي
ودا مـش غــــرور
ولا بنفـــرد ولا بنتني
دا أنا عود بخـــور..
وأخدت دوري في الطابور
كل البشر بتحبنـــي
وبحبهــم .. لكنهــم
ما بيســألـوش..
إذا كـنت بستمتــع
بريحتـي زيهـــم
ولاّ بكـح وبتخنـق
أنا عود بخــــور ...
فكّر دقيقة لما قرّب يتحرق
رب الوجـــود..
قدّر حياتنـا كلّنـا
تلقـي الجبــال
ممكن تعيش مليون سنة
والبرق لمّـا يتولـد
بيموت في لحظة ما برق
أمّا أنا..أنا زيّكــم..
العمر منّي في دقايق
ينســرق..
أنا عود بخــــور ...
فكّر دقيقة لما قرّب يتحرق
كـل الورود..
جوه البيوت متشبرقة
و فـى أحلى فاظــة
فى الصالون..مترستقة
ولا عمرها
كانت في يوم متشعلقة
وعشــان تعيش..
لازم تملّـي تنسـقي
أمّا أنـا..
أنا عـود بخـور
في الأصل للنّار اتخلق
أنا عود بخــــور ...
فكّر دقيقة لما قرّب يتحرق
اوعوا تظنّوا إنّـي ناقـم
أو حقــود...
أنـا مش بشــر..!
أنــا أصلـي عــود
وبقــوم بواجبي
زي الاف الجــدود
والتضحية مالهاش حدود
إياكو تبكوا يوم على
يـا بشــر
ابكوا على القلب اللّي مات
واللّي فسد واللّي انكسر
أنا بتحـرق لكـن سعيد
والولعة لمّـا تشب في
يبقي عيـد...
والتضحية مالهاش حدود
وأنا يـا بشــر...
مع إنّي عـــود...
أدّيت رسالتي في الوجود
أدّيت رسالتي في الوجود..!!

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى