السبت ١١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٨
بقلم محمد رشيد ناصر ذوق

صــــباح الخير

صباحُ الوردِ يا قمري
وعطرُ المسكِ والعنبرْ
 
ورغم العمـرِ يا عمري
جمــالك لمْ يزل يُبهـِــرْ
 
وفاتنة ٌ، وفي العشرين
بانتْ أختك الأصغرْ
 
** **
صباح الزهرِ والأنسِ
وبوح القولِ والهمسِ
 
وشــوق اليومِ للأمسِ
وثغرُ حلاوة ِ السكر
 
ففي العينينِ أســـرار ٌ
ومــا يغــريني أن أُبحِرْ
 
** **
صباحك وردةُ الصاحي
وخــــــــديكِ كـــتفاحِ
 
ووجهك كل أفراحي
وأقلامي وأقـــداحي
 
سلامك ِ نورُ أصباحي
وتصبح خطـوتي أكبرْ
 
** **
فروحـــي أنت بلســـمها
وحـــسنُ القدِ والمظهرْ
 
تُحـِـــسُ بعطرك الدافئ
فينبتُ وردُهــا الأحمرْ
 
صباح النورِ والبخور ِ
لهيبٌ غصنك الأخضرْ
 
** **
وبين الثغـــر والقـلب
وشـوق الحرف للكُتُبِ
 
وعشق الإذن للطربِ
ورسم الحبر والدفترْ
 
تعالي اليوم زوريني
لعلي بصدرك أصهـرْ
 
ونادينـــــي وضميني
إلى عينيك كي أسهرْ
 
** **
كلؤلؤة من الشــــــرق ِ
يهل الصبح من غسق ِ
 
تعالي كنسمة العشق ِ
لتمسحي جرحي الأغبرْ
 
بشـعرٍ يعشقُ الكتفين ِ
كلـيلِ الصيفِ لو يسهرْ
 
** **
فشوقي إليك يكويني
أنا في سِحرك ِ أســكرْ
 
ولــــون الدمع ِ في الهدبِ
وصوت الجمرِ في القصبِ
 
أقلبي مكلل بالحب ِ؟
أم بالشــوق؟ لا أذكر

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى