صــــباح الخير

، بقلم محمد رشيد ناصر ذوق

صباحُ الوردِ يا قمري
وعطرُ المسكِ والعنبرْ
 
ورغم العمـرِ يا عمري
جمــالك لمْ يزل يُبهـِــرْ
 
وفاتنة ٌ، وفي العشرين
بانتْ أختك الأصغرْ
 
** **
صباح الزهرِ والأنسِ
وبوح القولِ والهمسِ
 
وشــوق اليومِ للأمسِ
وثغرُ حلاوة ِ السكر
 
ففي العينينِ أســـرار ٌ
ومــا يغــريني أن أُبحِرْ
 
** **
صباحك وردةُ الصاحي
وخــــــــديكِ كـــتفاحِ
 
ووجهك كل أفراحي
وأقلامي وأقـــداحي
 
سلامك ِ نورُ أصباحي
وتصبح خطـوتي أكبرْ
 
** **
فروحـــي أنت بلســـمها
وحـــسنُ القدِ والمظهرْ
 
تُحـِـــسُ بعطرك الدافئ
فينبتُ وردُهــا الأحمرْ
 
صباح النورِ والبخور ِ
لهيبٌ غصنك الأخضرْ
 
** **
وبين الثغـــر والقـلب
وشـوق الحرف للكُتُبِ
 
وعشق الإذن للطربِ
ورسم الحبر والدفترْ
 
تعالي اليوم زوريني
لعلي بصدرك أصهـرْ
 
ونادينـــــي وضميني
إلى عينيك كي أسهرْ
 
** **
كلؤلؤة من الشــــــرق ِ
يهل الصبح من غسق ِ
 
تعالي كنسمة العشق ِ
لتمسحي جرحي الأغبرْ
 
بشـعرٍ يعشقُ الكتفين ِ
كلـيلِ الصيفِ لو يسهرْ
 
** **
فشوقي إليك يكويني
أنا في سِحرك ِ أســكرْ
 
ولــــون الدمع ِ في الهدبِ
وصوت الجمرِ في القصبِ
 
أقلبي مكلل بالحب ِ؟
أم بالشــوق؟ لا أذكر


محمد رشيد ناصر ذوق

كاتب لبناني

من نفس المؤلف