الثلاثاء ١ آذار (مارس) ٢٠٠٥

اللامبالاة في الأمثال العربية

1- اللي يحبني ما يعمر لي قصر، واللي يكرهني ما يحفر لي قبر.

وفي العراق: "اليزعل ميبني لي كبر، واليرضى ميبني لي كصر".
وفي تونس: "اللي ما يلبسني جبته ولا يطعميني ببيته، قد رضاه قد غضبه".

2- إن أقبلت نام وإن أدبرت نام.

وبهذا اللفظ في الكويت.
وفي مصر: "إن أقبلت والنوم فيها تجارة، وإن أدبرت نام والجري فيها خسارة".

3- إن شرّقتْ مهلبية، وإن غرّبتْ شيشبرك.

4- الحمار اللي نزلت عنه، القرود تركبه.

5- فخار يكسّر بعضه.

وبهذا اللفظ في فلسطين.

6- لا بالسنة ولا بالفرض.

وفي مصر: "لا في السنة ولا في الفرض".

7- لا بالعير ولا بالنفير.

ولفظه عند الميداني: "لا في العير ولا في النفير".

قال الشاعر:

"لستَ في العير يوم يحْدُون بالعير
ولا في النفير يوم النفير"

وفي الجزيرة العربية، والعراق، والكويت، بلفظ الميداني.
وفي اليمن: "لا براس القصيص لحمه ولا بسفاله عظمي".

8- لا حياة لمن تنادي.

وهو شائع بلفظه.

قال بشار بن برد:

"لقد سمعت لو ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي"

9- لا ناقة لي فيها ولا جمل.

وبلفظ آخر: "لا ناقتي ولا جملي".
وفي الجزيرة العربية بلفظ سوريا الأول.
وفي العراق بلفظ سوريا الثاني.
وعند الميداني: "لا ناقتي في هذا ولا جملي".

10- مطبِّلْ بالدنيا مزمِّر بالآخرة.

وفي العراق: "مزنبر بالدنيا مطنبر بالآخرة".


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى