الخميس ٢٠ آب (أغسطس) ٢٠٠٩
بين اللغة العربية و اللغة السومرية
بقلم محمد رشيد ناصر ذوق

هل اللغة السومرية عربية الجذور ؟!!!

السومريون هم الشعب الذي سكن في بلاد مابين النهرين ( سومر - العراق ) في الفترة الممتدة من 5000 ق.م. الى 4000 ق.م. تقريبا حسب رأي المؤرخين الغربيين ، و يعتقد بعض هؤلاء العلماء أن السومريين ليسوا من الشعوب السامية ويبررون ذلك أن لغتهم ليست من عائلة اللغات السامية – علما أنهم لم يتوصلوا بعد الى تحديد شئ من ذلك ، و بقي هذا الاعتقاد رأيا من الآراء المطروحة للبحث ريثما يتوضح من أين أتت لغة السومريين و من أين جاؤوا.

(( منذ مطلع الالف الرابع قبل الميلاد يبدأ السومريون بالتدفق على وادي الرافدين الجنوبي آخذين ببناء حضارة جديدة على انقاض حضارة العبيد التي إنطفأت مراكزها واجدا أثر الآخر بتأثير الضغط الجديد)) .. (( و يبدوا أن الثقافة السومرية مدينة إلى ثقافة تل العبيد بأكثر مما أعتقده المؤرخون قبل أن يتم الكشف الكامل عن أوابد هذه الثقافة )) – لغز عشتار –فراس السواح ص- 21

وظل الجدل قائما بين الباحثين في موضوع اللغة السومرية ، منهم من قال انها لغة لا تشبه اي لغة في العالم ، و منهم من قدم السومرية على العربية و على سائر اللغات و جعل من السومرية الأصل الذي تفرع منه اللغات السامية و الأفروآسيوية بما فيها لغة مصر القديمة وهو الباحث والكاتب عبدالمنعم المحجوب، في كتابه – " ما قبل اللغة.. الجذور السومرية للغة العربية واللغات الأفروآسيوية" الذي يقع في 288 صفحة

يفترض فيه الكاتب ان اللغات الأفروآسيوية تبدأ من السومرية وتنتهي بالعربية، وبالرغم من الفكرة السائدة عن عزلة اللغة السومرية إلا أن الباحث يلجأ إلى تفكيك الجذور العربية ليثبت أنها في الحقيقة تتكون من مقاطع سومرية ولكن غلبت عليها السمة الجذرية فذابت تلك المقاطع في التلفظ العربي للكلمات ))

(( ومنهم من قدم العربية على السومرية استنادا الى نظريات علماء الجيولوجيا فنظرية هذا العالم الالماني W. Nutzel المتخصص في الجيولوجية والمناخ والعصر الجليدي اثبتت في منتصف السبعينيات ان قاع الخليج العربي حاليا كان خالي من الماء منذ 20 الف عام من العصر الحاضر بسبب المناخ الجليدي الذي كان يسود الارض وقتها بحيث كان مستوى سطح البحار والمحيطات منخفض. وحسب بحث نوتزيل، وآخرين امثال
لا مبك و يوكوهاما وغيرهم، ان نهرا دجلة والفرات كانا يصبا في خليج عُمان. وبعد انحسار الجليد وذوبانه بسبب ارتفاع درجات حرارة الارض اخذ مستوى المحيطات بالارتفاع تدريجا وثم بدأ يدخل في الخليج العربي بمراحل وفترات متتالية وكانت اخر مرحلة هي قبل 6000 عام لتصل حدود الخليج على ما هي اليوم تقريبا وهذا التاريخ حسب هؤلاء العلماء يصادف وجود السومريين على ارض جنوب العراق)) – وهذا يعني ان بحر العرب و سواحل عمان كانت حدود العراق و الجزيرة العربية على البحر و انه لم يكن للخليج العربي وحود بل كان مغطى بالجليد.

الامر الآخر الذي لا بد من إيضاحه أن التشابه بين الكلمات السومرية و العربية كبير جدا ، كما أن التشابه بين أسم سومر و اسم جبل شمر يجعل من فرضية قدومهم ليسكنوا سومر في العراق و في جبل شمر ايضا من المكان عينه مما يجعل الأشار الى وجود جبل شمر على حدود الصحراء، كمرحلة أولى من انتقالهم الى أماكن أخرى بعد ذلك ، هذا الجبل الذي ربما جاء منه السومريين أيضا كما جاء منه العديد من القبائل المنتشرة في شمال الجزيرة العربية و العراق و سوريا و يسمونها القبائل الشمرية، إذ أن الأسماء الجغرافية للأماكن قلما تتبدل.

لقد رسم أو نقش السومريون لغتهم التي كانت معهم في جنوب جزيرة العرب و بحر العرب و الخليج العربي ( عمان ) بما يسمى بالطريقة ( المسمارية) التي تتكون من صور مشابهة تماما للرسوم السينائية التصويرية و نرى ذلك التشابه بوضوح عندما نقوم بمعاينة الحروف الأوغاريتية و كيف وصل تطور المسمارية الى الحروف الهجائية في حضارة اوغاريت و ايبلا . من هذا المنطلق و بعد التحقيق فإن الأوغاريتية تشابه تماما التصويرية السينائية من حيث الشكل و تشابه العربية الفصحى من حيث اللفظ و الشكل أيضا - ولقد وضعت جدولا يبين ذلك بوضوح - راجع موسوعة مقاتل من الصحراء

((الكتابة المسمارية: المتفق عليه حتى الآن أن أول من استخدم الكتابة من الرافدين هم السومريون ، وكانت كتابتهم، كما أسلفنا، أول أمرها كالهيروغليفية المصرية (أي تصويرية). وكان الكتبة السومريون كما ذكرنا يرسمونها بشكل مبسط وهذه الأشكال تمثل كلمات. وهذه الكلمات هي ما تمثله هذه الأشكال (رجل، بيت، ثور، شجرة الخ) ثمّ أخذوا يستعملون هذه الأشكال للتعبير عن بعض المعاني والأفكار (مثلاً الشمس تعني الضوء والحرارة، والقدم تعني الحركة والمشي) وبذلك أصبحت الكتابة (أيديوغرافية) أي رمزية تعبر عن أفكار.))- الكتابة المسمارية وإبلا - د. عدنان البني

كنت قد سرت على هذا الطريق قبل ذلك بسنوات ووثقته في كتاب لغة آدم – منشورات جروس برس لبنان 1995 و أعدت قراءة الأسماء السومرية و القصص و الأساطير الى اللغة العربية الفصحى حينها تبين لي بشكل واضح أن إعادة جميع الفاظ اللغة السومرية الى العربية ( السامية ) تؤكد أن لغات العالم كلها من جذور واحدة ، و أن اقرب لغة حية الى هذه اللغات القديمة هي اللغة العربية الفصحى .

لكي يكون ما قلناه أكثر وضوحا نأخذ أسطورة من الأساطير السومرية المشهورة التي لا يكاد يوجد شخص إلا و يعرفها ( بصورتها المبتورة ) – و هي اسطورة ( تموز – دموزي ) اشهر الأساطير السومرية التي تناقلتها الأمم .

اسماء من الحضارة السومرية :

دموزي : اسمه الأصلي في النصوص السومرية ( دمو ذي ابسو ) و قد اطلق عليه العلماء الغربيين اسم دموزي اختصارا .

يقول تعريف معجم الحضارات عنه (( إن دموزي ابسو ( وهذا اسمه الأصلي ) هو الإبن الحق لإبسو ، وفبسو هو اله المياه و الإنبات السومري ، كان يعتبر إبنا لآلهة الارض المخصبة بالمياه العذبة ، كان السومريون يخصصون لهذا الاله شهرا في كل عام ، و لقد درج الساميون على هذا التقليد وخصصوا الشهر السابع من السنة ( تموز) لذكرى هذا الاله ، و تموز هو نفسه دموزي .

كان دموزي زوج الالهة ( إنانا ) و لفظها العربي ( نع نع – اينع ) او ( الزهرة ) التي أعتبرت مسؤلة عن موته بأن أخذت منه ماء الحياة ... عبد هذا الاله في مدبنة تيبيرا كإله للخصب و تجديد الحياة – يطلق عليه في المدينة القاب ( دموزي الراعي ) ( الثور الوحشي ) ( الخصب في عناقيد البلح ) و ( محرك الأجنة في الأرحام ) و منتج الحليب في الأثداء )) – معجم الحضارات السامية – هنري س. عبودي – ص 406

و إذا أعدنا قراءة الأسطورة باللغة العربية ، نرى أن ( طم ذي حبس ) ومعناه الطمي الآتي من المياه الحبيسة ( و التصويت من وضع العلماء حيث انهم لم يعتادوا قراءة حرف الحاء و قراءة لا تحتوي تشكيلا – تصويتا مثل العربية و اللغات السامية فقرأوها ( دموزي ابسو ).

طم : هو الطمي الذي تجلبه مياه الانهار و الينابيع العذبة معها حين تفيض في شهر معين من السنة ( الغالب هو شهر تموز) .

ذي: وهي لاحقة التعريف العربية وهي تعرف علاقة شئ ما بشئ آخر مثل ( ذي يد ، و فرعون ذي الأوتاد)

أبسو : أو حبسو هو المياه الجوفية الحبيسة التي تتفجر من الينابيع و تفيض في النهار .
على هذا الاساس ، نعيد صياغة الاسطورة فيتبين لنا ان طم ذي حبسو هو الابن الحق للمياه الحبيسة وهو الطمي الذي يجعل الارض أكثر خصوبة ، و يجدد دورة الحياة فيها ، أما إنانا وهي ( نعنع و اينع ) أو ( الزهرة ) فهي مشؤولة عن تحويلة الى جسم خال من الحياة، حيث انها ( أي الزهرة ) تأخذ منه ماء الحياة، فيصبح ترابا جافا ولا يعود رطبا – تتلاعب به الرياح – ويستفيد منه الجميع ، فهو ( الراعي ) الذي يرعى الماشية على النبات ، و هو الثور الوحشي الذي يثور بوحشية تأخذ معها كل غال و ثمين في فيضان النهر ، وهو الخصب في عناقيد البلح.

هكذا يصبح هذا ( اإله السومري ) اسما وصفة لمادة من مواد الأرض التي وهبها الله للإنسان ( طم ذي حبس ) هكذا أرادها السومريون الناطقون بالعربية – الآرامية .
ولا يوجد في الحضارة السومرية اسما واحدا يمكننا إعادته الى العربية بل إن أكثر الاسماء السومرية و الاسماء التي دخلت على لغتهم ( كما تقول الواحهم ) من لغة سبقت لغتهم ، كتبوها في الواحهم و تركوها لنا لنعيد صياغة تاريخهم الذي يتحد بتاريخ الجزيرة العربية منذ فجر التاريخ .

شرح معاني الأسماء السومرية :

نينورتا : و يسميها السومريون زوجة القمر – واصلها ني نو ر تا ( ن ن ر ة ) ، و هي من مصدر نور الذي هو صفة نور القمر .

ننجرسو : ومعناها باسومرية المحراث ، و هي بالعربية ( ن ن حرث ) ، ومعناه المحراث ، ولا بد لنا من الإشارة ان الثاء و الشين و السين هي حروف تتبدل في كل اللغات السامية. ( ثلاثة بالعربية هي شلوشي بالعبرية – و قدس بالعربية هي قدش بكل السامية).

ننجال : و معناه بالسومرية – السيدة العظيمة ( وجليل و جل معناه عظيم بالعربية )
أنليل : ( أن ليل ) ومعناه بالعربية الليل.

أنوناكي : معناه بالسومرية المياه العذبة ( أ ن ن ق ي ) ومعناه بالعربية المياه النقية العذبة .

ننسون : ( ن ن س ن ) و رمزه عند السومريين البقرة ، ومعناه في كل اللغات السامية ( نن سن ) و سن معناه القمر ، وكان ارتباط شكل القمر البقرة و الثور بالفمر.
جل جامش : فسرمعنى اسمه العلماء بإبن الشمس و صديق الشمس ( جل شامش ) ومعناه الدقي الشمس العظيمة ، و من يطلع على اسطورة جلجامش و أنكيدو يعرف تماما أن هذه الاسطورة تتحدث عن الشمس و نقيضها ( انكيدو –النقيضُ ) الظل- وسوف افرد بحثا خاصا لهذه الاسطورة.

ويقال مثل ذلك في عدد كبير من الاسماء ( الآلهة السومرية ) مثل ، ننماخ ، شولبي، ننهار ، لهار ، كور، نسابا، نسكو ، أتو ، مارتو ، أيجال ، ندابا ، ، نمو .

أما آدم ، فهو أدابا في سومر و هنا نرى كيف انقلبت الميم الى باء شأنها في العديد من الكلمات و الاسماء مثال ، مكة و بكة .

كلمات من اللغة التي سبقت السومرية :

لم تكن الاسماء السومرية تشابه لفظا الكلمات و الاسماء العربية بل أن الكلمات التي يقول السومريون انهم استوردوها من حضارات قبلهم تحمل معنى بالعربية أيضا .

مثالنا على ذلك :

أيمدو جود : ( أي-مد-و-جود ) وهو عند السومريين الإسم القديم للإله ( نينورتا ) ننرة القمر السومري كما أسلفنا.، وهذا يعني تماما أن هذه التسمية سبقت اسم نينورتا و الن اتعبير القديم هومن لغة سبقت السومرية .

أما قراءته العربية فهي : ( ع- م – د – ج – و- د ) ( عمد الوجود) اي أنه أصل الوجود وهذا من المعتقدات القديمة عند عديد من الحضارات ، و يمكن قراءته ( غيمة جود) اي الغيمة الماطرة و يبدو ذلك جليا عند ظهر القمر في النهار و كأنه غيمة ثابتة ، وربما كان يعني ذلك ان القمر في النهار هو ( غمة جود ) و انه في الليل ( نينورتا ).
و أخير لابد لنا من تسليط الضوء على كلمة تل حيث يقول العلماء عنها :

تل : وهي كلمة سابقة للسومرية تسمية للمرتفعات التي تكونت من أنقاض المدن و القرى المتهدمة وقد يبلغ ارتفاعها أحيانا عشرين مترا و اتساعها مئات الأتار للتل الكبير .

هناك آلاف مت التلال المنتشرة في المنطقة السامية على ضفاف الأنهار و قرب الينابيع وى تزال غالبية المدن الكبرى مدفونة فيها مطبقة على الأطلال منها ما يعود للعصر الحجري. ويقول العلماء ان لفظ تل لفظ سومري الأصل لا يزال حيا في اللغة العربية اليوم - معجوم الحضارات .

هكذا عندما يجد العالم مصدر اللفظ في لوح معين يعيد اصله الى هذه اللغة ، ولكنني بعد بحثي هذا يمكنني القول ان لفظ تل ، اصله كلمة ( طلل ) العربية التي تعني تماما الاطلال القديمة المدفونة ، و بعد ذلك اشتق منها لفظ ( تل ) التي تعني للمتكلم بالعربية تماما ما عنته لسومر..

إن السومرية على التحقيق هي فرع من فروع اللغات السامية وهي تطور من لغات العالم و ان كان المستشرقين لم يستطيعوا فراءة لغة سومر العربية لأساب عديدة منها ( اضافة تصويت لها اخرج الكلمة عن نطقها بشكل صحيح ) و منها ( عدم قراءة حروف العين و الحاء فس هذه الكلمات السومرية – العربية الأصل و تحويلها الى الفاظ أخرى ) .
أن السومريين ( الشمريين ) و البابليين و الأكاديين و غيرهم تركوا لنا أساطيرهم التي لم تكن سوى علومهم الطبيعية التي استنبطوها ( استنبتوها ) أو ربما وصلت اليهم ليتناقلوها في قصص ولم يدركوا أن علماء عصرنا الأوروبيين – سيجعلون منها أساطير لآلهة مزعومة كان أجدادنا القدماء يعبدونها !!!!!!!!!!

أختم هذا المقال بكلمات من اسطورة إنانا علها تكون شاهدة على علوم سومر و بعدهم عن كل ما نسب اليهم من وثنية :

(( يصنع أنكي ( النقي ) مخلوقين عظيمين و يعطيهما طعام الحياة و شراب الحياة ( أوكسيجن و هيدروجن ) ويزودهما بالتعليمات ( اللازمة لعبور العالم الأسفل و استعادة إنانا ( نع نع – الزهرة ) الى الحياة .)) *....... ( بعد ذلك ) .... تبدأ الزهرة ( ـ أنانا ) بالنبت فتذكر الاسطورة مرور انانا بالبوابات السبع اطوار النبات السبعة ... (( ولما مر بها عبر البوابة السابعة أعاد الى رأسها التاج العظيم )) – لغز عشتار- فراس السواح –صفحة 69

اليس التويج هو اسم ( تاج الزهرة الملون الجذاب العظيم - آخر مرحلة من مراحل تكوين الزهرة ) الى يومنا هذا ياللغة العربية ؟؟؟ !!!!!!!!!

المراجع :

- لغز عشتار –فراس السواح

- معجم الحضارات السامية – هنري س. عبودي

- الكتابة المسمارية وإبلا - د. عدنان البني

- ما قبل اللغة.. الجذور السومرية للغة العربية واللغات الأفروآسيوية – ع .المحجوب

- لغة آدم – منشورات جروس برس لبنان 1995


مشاركة منتدى

  • لا يتفق مؤرخون و باحسون على تصنيف لغة سومرية ضمن لغات السامية و لا على لغات هندو اوروبية و .... , لاكن لا يجب ان نفتنع بان هذا لغة لا بطابق مع اي من عائلة لغات و سبب براي يرجع الى مشكلة الباحسين في تعميق في اصل هذا اللغة وتفاربها مع لغات اخرا حية او ميتة في منطقة, و اكثر باحثين اوروبين يترجمون معاني كلمات و العبارات سومرية بلغة (سان سكريت) , علما هناك بحوث يثبت ان اللغة السومرية هي متفاربة مع لغات (ميدية , و ميتانية و لوفية و هورية ) .
    وه كل هذا للغات متقاربة تماما و متطابقة في كثير من الفاظ و العبارا ت و الكلمات التي يستخدم حتى وقت الحا ظر مع لغة الكردية التي هي فرع من فروع اللغات هندو اوروبية, وليس على مستوى تفكيك كلمات وتقاربها لفظيا او في تحليل المعاني . بل على مستوى تطابق في كلمات و سطور ومعاني طبقا للاصل (السومرية) وهذا على رغم من تطابق من حيث قواعد الغتين (سومرية - والكردية) و هناك بحث لكاتب (سوران حمة رةش) كتاب (كورد كيية (من هم الاكراد؟)) فيها القواميس للغة الكردية و الغات مذكور و معا الغات الاوروبية كافة , التي بمجرد قرا كلمات و السطور و عبارات السومرية تبرهن تطابقها, بحيث تعتقد , اذا تحدث احد بللغة الكردي مثل يومنا هذا الذي نتكلم فيها مع احد يتكلم بلغة السومرية يفهمون بعظهما البعظ بنسبة %70,
    مع تحياتي

  • تصنيف اللغات إى أصل اسمه افروآسيويه هي محاولة عنصرية بحته لصرف نظر العلماء عن اقدمية الجزيرة العربية ولغتها, وهي خالية تماما من الأمانه العلمية وغير مستندة لأي دلائل أو حتى فرضيات غير العنصرية المقيته.

    نحن أفسحنا المجال للعدو الصهيوني ليقود الأبحاث الأثرية والتاريخية والثقافية في منطقتنا والعالم بتقاعسنا عن البحث والإنتاج العلمي, اتمنى أن تعود هممنا البناءة كما كان أسلافنا على مدى عشرات آلاف السنين.

    والسلام ختام,,

  • مع احترامي لجميع القوميات بغض النظر عن تاريخم بما فيها الكرد ولكن الملاحظ ان هناك ممن يدعون بان الاصل السومري هو من العنصر الفلاني حتى اليهود ادعوا ذلك بل ان البلغار يدعون ان اصولهم سومرية طمعا في الحصول على القيمة التاريخية التي خلفتها الحضارة السومرية العريقة.
    واما بالنسبة للاخوة الكرد فمن الاساس هناك خلاف على اصولهم ونسبتهم بحيث ان البعض من الاخوة الكرد انفسهم يقول انهم ينتمون الى عشائر عربية معروفة .
    ولكن اغلب الاخوة الكرد دعون ان اصولهم آرية ويستندون في ذلك على بعض الادلة.
    وبخصوص ارتباط الاخوة الكرد بالسومريين اقول ان الوجود السومري اقدم من الوجود الكردي وحتى الفارسي الذين يؤكدون انهم هاجروا الى المنطقة قادمين من المناطق الشمالية القريبة من سيبيريا قبل 4000 سنة قبل الميلاد .

    فاقول والله العالم... ان الحضارات في وادي الرافدين بما فيها السومرية اساسها الاقوام المهاجرة من الجزيرة العربية ولكن بما ان اليهود والاوربين هم المتصدين للبحوث التاريخية فانهم طبعا بدعم وتحريض يهودي وحقدا على العرب يحاولون حرف الحقائق عن الواقع.

  • لااعتقد الى بانسكان بلاد الرافدين والسومريين باخص هم شعب سامي بما لايدعي لشك حيث لانجد فوارق عن السكان لبلاد الشام او الجزيرة مثلا

  • الحضارة السومرية حضارة كورديه. الكورد اللور الفيليين هم بناة هذه الحضارة المؤرخون الأجانب و العراقيين اكدوا بان السومريين هم شعب أري نزحوا من المناطق الجبلية في شمال بلاد الرافدين.

  • ردا على الاخ الذي يدعي ان السومريين كورد فيليين او لر، ويدعي ان المؤرخين الاجانب والعراقيين هم من اكدوا ذلك؟!
    اولا ما ربط المؤرخين بعلم الاجناس والاثار البشرية.
    ثانيا: لحد الان لم يثبت اصل الكورد لفيلي او اللوري بين الكورد الفليين انفسهم فهل هم من اصول عربية حيث الكثير منهم يدعي ان اصلهم من عشائر عربية ام انهم من اصول فارسية او اوربية ام انهم مستقلين في اصولهم فكيف ثبت عندك ان السومريين من اصول فيلية؟
    ثالثا: لم يعرف عن الكورد ان لديهم لغة علمية كتبوا بها حضارتهم وجل ما كتبوا به علمائهم اما باللغة الفارسية او العربية فكيف يعقل ان امة لها جذور سومرية ليس لديها لغة تكتب بها حضارتها؟
    * لحد الان لم بثبت الاصل السومري عند كبار العلماء المتخصصين فكيف ثبت عندك انهم من اصول كورد فيلية لرية.
    غاية ما يمكن ان ندعيه في اصولهم انهم من اصل عراقي ومن جنوب العراق بالذات ويؤيد ما ندعي الواقع وهو : وجودهم على ارض العراق اولا وثانيا آثارهم وعاداتهم وبعض كلماتهم التي توارثها ابناء الاهوار في جنوب العراق واما من يدعي خلاف ذلك فعليه ان ياتي بالدليل القاطع ولحد الان لا يوجد دليل قاطع على انهم من المهاجرين او من القومية الفلانية ولم يتفقوا على اي شيء سوى الاخ الكوردي الفيلي الذي قطع باصلهم الكوردي الفيلي. والله العالم.

  • والله لا ادعي المعرفه. ..فإذا كنت علي يقين لا يقبل الشك أن العربيه والكنعانيه والاراميه والسبأيه دون ترتيب هي من ارومه واحده. .وأقدر وانا لا اعتبر نفسي متخصصا بل هاوي متقدم في المجال أن أثبت صواب حجتي. .فعن السومريه لا أملك الجرأه علي ذلك. .انا محتار. ..لاني قرأت كتابا. .ينسب السومريين الي الشعوب الهنديه. .وقرأت من ينسبهم الي قدماء الساميين. .يبقي أن يثبت بشكل متعمق. .كل رأي الحجج المقنعه...لنستفيد. .وننتهي من تلك الحيره

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا كزميل لي هنا باحث وهاو ولكن متقدم واتعبتني التناقضات واختلاف الآراء التي كثيرا ما تلف بثوب من العنصرية والفئوية ولكنني اسأل دائما لماذا قال العلماء لقد جاء السومريون من كذا وكذا لقد استحقت كل حضارة مكانها ولكن للاسف لم يعطى السومريون جنسية حتى الآن فلماذا لا نقول انهم شعب وجد في العراق ولا نحاول ان نقول ونبرر انهم جاؤوا من هنا او هناك وبالتالي فحري بمن يدعي ذلك ان يذكر المكان الذي اتوا منه ثم انه لماذا يفترض انهم اتوا من بلاد فارس فلما لا يكونوا من العماليق او من ثمود او عاد من خلال ديننا وقرآننا لا بد وان نتيقن ان الكون والحضارة والتاريخ والطوفان والنبوة والرسالات ومسقط اول انسان على الارض لابد وان يكون في بلاد العرب والوطن العربي ولم تكون اللغة المقطعية دليلا يوما من الايام على كون السومريين ليسوا من الساميين واا ماذا سنقول عن الصينية والكورية وهل سنقول ان حضارة السومريين قبل الطوفان ام بعده فاذا كانت بعده فقد بات الامر اكثر سهولة من ذي قبل فبتنا قادرين على تحديد نسلهم هل هم من يافث ام من حام ام من سام والسلام عليكم جميعا

  • لست بوارد ان ابدي راي بما تقوله لكن احببت ان القي لك الضوء على نقاط اساسية
    - السومريون شعوب هندو اوروبية ينتمون للبحر الاسود.
    - الخليج العربي انطمر بلمياه على ثلاثة مراحل من 24000 الى ما بين 8000 او 7500 بانتظار انتهاء التقارير الاخيرة من العلماء الالمان قريبا.
    - اللغة السومرية لغة هندو اوروبية . ومن اخترع الكتابة شعوب هندو اوروبية اي الغرب.

    اعتذر عن التعليق واعرف اننكم سترجموني بالنقد ولكن الحقيقة تجرح.
    د.جوزيف الخوري - فيلادلفيا - بانسيلفانيا - 12 - 19 - 2017

  • أقترح احترام المعايير الدولية في ضبط المصادر والمراجع المعتمدة وتدقيق توثيقها، وتجنب سردها على الشكل التالي :
    لغز عشتار –فراس السواح

    - معجم الحضارات السامية – هنري س. عبودي

    - الكتابة المسمارية وإبلا - د. عدنان البني

    - ما قبل اللغة.. الجذور السومرية للغة العربية واللغات الأفروآسيوية – ع .المحجوب

    - لغة آدم – منشورات جروس برس لبنان 1995،

    فتلك طريقة غير علمية في التوثيق والتصحيح كما يلي : كتابة اسم المؤلف ، عنوان الكتاب ، مكان نشره وسنة النشر ثم دار النشر، مثلا:
    محمد بوسلام( ابن البشير): أزمة القراءة والثقافة في المغرب والعالم العربي، الرباط 2017، دار أبي رقراق للطباعة والنشر.
    (اسم المؤلف) (عنوان الكتاب) (مكان النشر وسنته) (اسم الناشر)
    مع فائق التقدير والاحترام.

  • اللغة العربية مشتقة من اللغة الارامية القديمة حالها حال اللغة العبرية فكيف تكون السومرية مشتقة من العربية.. يعني السوأل من الاساس خطأ لان اللغة السومرية عمرها ما يقارب ٧٠٠٠ سنة ... المقال ينفع نكتة بصراحة.

  • اللغة العربية ليست من الآرامية. لكن الإنسان عدو ما يجهل.

    العربية والآرامية تنتميان للغات الأفرواسيوية .

    المقال ممتاز ويؤيده كتاب ما قبل اللغة للدكتور عبد المنعم محجوب.

    كذلك معجم السومرية .

    لمن يرغب أرجو الاطلاع على كتب الدكتور علي فهمي خشيم لتتضح الصورة أكثر

    وشكرا

  • في الحقيقة ونتيجة لقراءات كثيرة في التأريخ الأحفوري والآثاري خاصة لمنطقة الهلال الخصيب لمراحل تأريخية غائرة في العمق التأريخي يصل الى أكثر من 30-25 ألف عام مضت والهجرة البشرية الأخيرة لمنطقة وادي الرافدين والنيل, وخاصة كتابات وبحوث الأستاذ المرحوم أحمد سوسة وأبنته رحمهم الله وأخص بالذكر كتابه الموسوم ( العرب واليهود في التأريخ) وكتابه ( ملامح من التأريخ القديم ليهود العراق) .
    كنت ولاأزال على يقين وإيمان أن عمر اللغة العربية أطول وأقدم من 25000 عام مضت , لو اعتمدنا تعريف اللغة على أساس أنها الأصوات التي ترمز بنطقها لمعنى معين ثابت التي تطورت الى أن يكون الصوت لايرمز الى فعل أو كلمة كاملة بل يرمز الى حرف وبالتالي الكلمة تتكون من مجموعة أصوات ترمز الى حروف وبمجموعها تشكل الكلمة التي هي على سبيل المثال الرجل أو المرأة أو حصان فأصبحت هذه الكلمات ليست صوت واحد مايرمز لأحدها بل مجموعة أحرف ( أصوات) ترمز لكلمة رجل وأخرى قد تكون بعض الأصوات أو الأحرف نفسها مع غيرها ترمز الى مرأة وأخرى يرمز بعضها وجمعها الى حصان ,, وأن هذه المسميات للغة العربية هي مسميات غربية لياحثين غربيين لمراحل تطور اللغة العربية.. فكانت التسمية للغة العربية زمن الأكديين والكلدانيين ( بالكلدانية ) وزمن الآشوريين ( بالآشورية) وزمن السومريين (بالسومرية) ثم ( البابلية ) فالآرامية والكنعانية في شرق البحر المتوسط وكلها لهجات ومراحل تطور للغة واحدة هي العربية ولشعب واحد هم العرب , فالعبرية التي هي لغة العرب البدو الرحل العبرانيين الذين يترحلون ويعبرون الصحارى والأراضي, فسميت لغة البدوا بالعبرية والهيبرية زمن نبي الله موسى والسريانية زمن عيسى عليهم السلام فالحميرية قم العربية التي نسميها بلغة القرآن وحتى هذه العربية تطورت وتجددت منذ زمن القرآن والرسول محمد صلى الله عليه وسلم فالعربية هي اللغة الوحيدة التي كان يتكلمها الشعب الواحد من شرق خليج البصرة ( الخليج العربي) الى شرق المحيط الأطلسي في شمال أفريقيا.وفهي لغة واحدة ولكنها لغة حية ومتجددة وقد مرت بمراحل تطور متعددة كما ذكرت سابقاً فهذه كما يسميها الباحثون الغربيون ليست بلغات مختلفة بل هي مراحل تطور للغة واحدة هي العربية فتطورت من المرحلة الكلدانية الى المرحلة السومرية فالمرحلة الآشورية ثم المرحلة البابلية فالعبرية ثم السريانية فالحميرية فالقريشية التي هي لغة القرآن فكلها مراحل تطور وتجديد وليست لغات مختلفة.

  • السلام عليكم
    القضية لم تحسم بعد ولا زال الخلاف عن نسبة السومرية لغة وشعب وحضارة وتاريخ ( يتم سرقتها من كل جهة ) ولكن لناخذ الموضوع من ابسط زاوية هذا الغرب الذي يدعي الشفافية اثبت التاريخ انه دائما يزور التاريخ والشواهد كثيرة , اما عن الشعوب الفقيرة حضاريا وتاريخا عليها ان تبحث عن مجد لها دون انتساب ل احد .
    بإذن الله ستكتشف الحقائق يوما ما
    خاطرة :
    شعب سكن منطقة معينة ومحددة + تذهب وتدرس لغات بكوكب المريخ حتى تعضد رأيك اسمح لي أقول لك انت مزور .
    الغرب الهمجي الذي يظن انه بلغ حضارة وتاريخ نقول له انت لم تتطور سوى ماديا وتبقى شعب مادي فاترك للعلم اهله .

  • رد من ؛ محمد رشيد ناصر ذوق

    #لغة_سومر_كل_امي
    اسمها ( كل - ايمي) / وهذا اسم عربي يعني لفظا ومعنى ( الكلام )
    اطلق عليها العلماء أسم (𒅴𒂠 إيمي سال ) - ولكن بدلا من سال يجب ان تلفظ كل ( ايمي كل )
    لغة سومر القديمة، وهي لغة تحدث بها السومريين في جنوب بلاد الرافدين منذ الألفية الرابعة قبل الميلاد على أقل تقدير. خلال الألفية الثالثة قبل الميلاد، حصل تطور تكافلي ثقافي بين السومريين والأكديين، تضمن هذا التطور انتشارا واسعا للثنائية اللغوية (كتابة لغتين في آن واحد). كان تأثير السومرية على الأكدية (والعكس صحيح) واضحا في جميع المجالات، من الاقتراض المعجمي واسع النطاق، إلى النحو، والصرف، وحتى التقارب الصوتي. هذا الذي جعل الدارسين يشيرون إلى أن اندماجا لغويا حصل في الألفية الثالثة قبل الميلاد بين اللغتين ....
    الحقيقة ان اللغتين أصبحتا لغة واحدة ...
    تتألف الكتابة السومرية والأكادية من مقاطع لكل مقطع منها لفظ معين
    مثلا: The Abzu or Apsu (Cuneiform: 𒍪 𒀊, ZU.AB; Sumerian: abzu; Akkadian: apsû,

    ),
    عندما كتب السومريون اسم ( حبسو ) الأكادي كتبوه معكوسا ( ذو اب - او سو اب) ....
    وكتبوا العديد من الاسماء بهذا الشكل المعكوس ...بمقاطع تلفظ من اليمين الى اليسار ...
    هذا النظام جعلني استنبط ان اكثر الاسماء السومرية تعود لفظا الى اسماء عربية معروفة تاريخيا لها معنى واضح بالعربية مثل حبسو - الذي كتبه السومريون ذو اب ولكن على التاكيد لفظوه حبسو ! وكان يمثل بالنسبة للغتين المياه الحبيسة مياه الأعماق - مياه باطن الارض.
    ومن هذا النظام استطعت ان استنبط ان اسم لغةسومر هو ( كل ايمي )وليس ( ايمي سال)
    من هذه الاسماء أيضا اسم مشهور في علم التاريخ بأنه صاحب أشهر شريعة أكادية تعود الى ١٨٠٠ ق.م . الا وهي شريعة حمورابي .
    لقد ذكرت في كتاب لغة آدم ان حمورابي هو اب راحم ( ابراهيم ) أشهر الأنبياء الذين جاءوا بالشريعة ذكرها القرآن باسم ( الصحف الاولى صحف ابراهيم وموسى )
    ان اسم حمورابي يتألف من مقاطع لفظية أكادية - ( حا - ام - مو / - را- بي)
    ولفظها حسب القاعدة السومرية التي ذكرتها يجب ان يكون ( بي را / حا ام مو)
    انظر الى الصور المرفقة -
    واللفظ الصحيح هُو ( بي را حم ) اما ( مو) فإن اكثر الكلمات كانت تنتهي بها وإني اعتقد انها تشابه الضم والتنوين باللغة العربية ) .
    مثل ألأسم ( لسانم أكاديتم) اَي ( لسانٌ أكاديةٌ) .

    لقد سبقت شريعة ( حمورابي ) بي راحم —- شريعة اقدم منها ذكرت في التاريخ باسم شريعة اورنامو !
    بالعودة اليها
    Ur-Nammu (or Ur-Namma, Ur-Engur, Ur-Gur, Sumerian: 𒌨𒀭𒇉, ca. 2047-2030 BC short chronology) founded the Sumerian Third Dynasty of Ur, in southern Mesopotamia, following several centuries of Akkadian and Gutian rule. His main achievement was state-building, and Ur-Nammu is chiefly remembered today for his legal code, the Code of Ur-Nammu, the oldest known surviving example
    ولتصحيح اسم صاحب ( الملك ) هذه الشريعة يصبح (- نامو آور )- اذا
    ان لفظها الصحيح هو ناموس-الحر
    انها اول شريعة وناموس حرية اكتشف حتى الان

    بالخلاصة كلما تعمقنا في تحليل لغات البشر وجدنا انها من أصول عربية ...حتى تلك اللغات التي ظن العلماء لفترة طويلة انها لا ترتبط بالعربية بأية علاقة .
    وللحديث بقية ووعد ...بأني سوف أقوم بمراجعة هذه الاسماء وإعادة تصويبها اذا كتب الله لي العمر .
    اذا اللسان الاكادي الذي لفظه الاكاديون أنفسهم ( لسانم أكاديتم ) / لسان اكادي هو عربي
    كما ان اسم الكلام باللغة السومرية الذي لفظه السومريون أنفسهم ( كل ايمي ) .كليمي يعني تماما كلام باللغة العربية
    محمد رشيد ناصر ذوق

  • الصحيح ان جميع لغات المنطقة تلاقحت مع بعض منذ القدم واخذت من بعضها وأعطت بمقادير متفاوتة.
    إن ارجاع اللغة السومرية كأصل للغة العربية دون غيرها من اللغات هو أمر مغاير لواقع الأمور.. انظر الى تاثير اللغة الفارسية والتركية على العربية وتأثرها بالعربية كمثال.

    نعم اللغة السومرية نشأت على أرض ما بين النهرين، وهذا يشمل مناطق تمتد جغرافيا الى كل دول الشرق الأوسط على الخرائط الحالية.

    وارتباط اللغة السومرية باللهجة الكردية اللرية قد يكون له جذور تاريخية معتبرة، فالكل يعلم ان اسرار الكتابة المسمارية قد فكت من خلال تحليل الكتابات على "تخت جمشيد" الواقع في مدينة كرمانشاه، عاصمة الاكراد اللور لحد اليوم.

    هذه اللهجة الكردية متمايزة عن الكردية الرسمية ولا يتقنها الا نسبة قليلة من سكان المنطقة، وتختلف في تراكيبها القواعدية وفي الكثير من مفرداتها وطريقة نطقها عن كل لغات المنطقة.

    الاستاذ محمد رشيد استنتج بان اللفظ الصحيح لحمورابي هو "بي رحم" وهي تعني لليوم في اللغة اللرية "عديم الرحمة" أو "القاسي"، وقد يكون هذا لقبا للملك لالقاء الرهبة في قلوب اعداءه، كما درج لاحقيه من الخلفاء على تسميه انفسهم بالمنصور والقاهر والسفاح !

    آب ، ابسو السومرية هي الماء، وفي الكردية هي آو
    كلكامش، رايت لها تفسيرات مختلفة لكن كاميش بالكردية تعني الجاموس، وكل صور كلكاميش تصوره بقرون ضخمة على رأسه.

    أحد الآلهة القديمة اسمها "بيل" ورمزها في المنحوتات القديمة هي مجرفة التراب، وتنفرد اللهجة الكردية اللرية عن باقي اللهجات الكردية الاخرى بتسمية المجرفة بـ "بيل" لحد اليوم.

    أنا اعتقد ان الاجراء الصحيح لفهم اللغة السومرية هو البحث عن جذورها في اللغات المحلية لموطنها الاصلي، وليس في اللغات التي يتقنها الباحثون انفسهم، والا لتحول الامر الى مايشبه البحث عن محفظتك الضائعة في غرفة الجلوس لان الاضاءة فيها جيدة، وانت تعلم جيدا في نفس الوقت انك اضعتها في السرداب المظلم !!

  • ليس هناك شعب يسمى (الشعب السومري) فهو وهم تاريخي نتج عن تزوير لأحد المستشرقين،، وقد بين ذلك الباحث الدكتور نائل حنون فذكر أن السومرية ما هي إلا لغة كتابة اخترعها الأكاديون لغرض التدوين، لغة مقدسة ومرحلة أولى حَتَّى توصلوا فيما بعد إلى تدوين لُغَتـهم الأصلية، وعلى هـٰذا فما يقال عن الشعب السومري خطأ تاريخي نتج عن التزوير الَّذِي قام بـه بعض المستكشفين ومنـهم (صموئيل نوح كريمر 1897-1990م) من مثل عبارة:(خمس جرار إلى الأرض).. ترجمها (كريمر) إلى:(خمسة جرار إلى أرض سومر) انظر حقيقة السومريين ودراسات أخرى في علم الآثار والنصوص المسمارية- للدكتور نائل حنون-دار الزمان للطباعة والنشر والتوزيع- دمشق 2007. ولا أدري كيف أقر الأستاذ الفاضل محمد رشيد ناصر ذوق ذلك وهو الباحث العريق والمحقق في مجال تاريخ اللغات والشعوب، أرى أن يعيد الأستاذ الكريم تصحيح هذا الاسم الوهمي المنحول والعودة للحقائق التاريخية غير المزورة.

    ملحوظة: لدي بحث بعنوان لغة الوجود يتكلم عن تاريخ اللغة العربية هل من الممكن نشره على شكل حلقات في الموقع؟

  • انا لست من الفطاحل في علم الاجناس ولا ضليع في علم اللغات و التاريخ ولا و لا....
    لكن لي ملاحظة على الذين يريدون ان ينسبوا كل شيء الى العرب و العروبة من ادم الى اخر الزمان .... لم يبقى للعروبيين الا ان يصرحوا ان الهنود الحمر و سكان استراليا و نيوزيلاندا من اصول عربية .....

    كفى عنصرية و تعصب يا عرب . هل هناك على الاقل دليل يثبت ان نوح تكلم العربية ؟؟؟؟؟؟؟؟ ..... و ذوبواا في الاسلام ..... الذي لا يفرق بين احد من الاجناس الا بالتقوى.!!!!!!!! تحياتي لكل من ينسب الحضارة الى الانسانية و ليس الى القومية

  • تحية طيبة للجميع...رد على نزار الاسدي...أولا أشكر الاساتذة الذين شاركوا في هذا النقاش و الذين بفضله و تنوعه عرفنا بعض الحقائق التاريخية ...خاصة في ما يتعلق باللغة السومرية و اصل هذا الشعب و حضارته...إن كان ينتمي لمجموعة الشعوب السامية أم غير ذاك...لكن القول أن العرب يريدون أن ينسبوا كل شيئ لأنفسهم هذا طلرح فيه الكثير من البهتان و الإسفاف و محاولة لتغليط الذات و الغير...ونحن نعرف أن الذي يقوم وراء هكذا أكاذيب هما عدوان دائمان لا يفتران عن مثل هذه الأكاذيب هما اليهود في الشق الصهيوني و الفرس في الشق الصفوي...لقد جندوا الكثير من البربر و الأكراد و الأقباط لترديد هذا الكلام الذي ليس له اصل و لا دعامة حقيقية ... لكن لا يجب أن نعلن الحرب عن طريق العنف بكل اشكاله لكن بالبحث العلمي و الٌإقناع الفكري و الحوار الهادئ ..الحقيقة واحدة و لا أحد بإمكانه تزويرها

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى