السبت ٢ نيسان (أبريل) ٢٠١١
بقلم ريما خضر

سيدي الوطن

أميركا..
لاترقصي هنا
على خشبة وطننا ..لا ترقصي
فأوتارنا..ملاحم الصمود
وأوتادنا..أشبال الأسود
ولنا..
خارطةٌ توجع أبصارهم
عصيت خطوطها على أحلامهم
فحاولوا تمزيقها,تخريبها
تجريدها,أو تجذيبها
ولكنَّ ليلهم بُتر قبل تدنيسها.
 
(2)
أميركا..
لاترقصي هنا
على خشبة وطننا لا ترقصي
فالوتر الخامس يازرياب
كان بشارنا..فاسمع لحن عروبتنا
وسجل..الله يا سوريا
كم العزف منفرد!!
 
(3)
أميركا..
لاترقصي هنا..
فوطني قلعةٌ في مهب الريح
ليتكِ أميركا
قرأت...التاريخ ليتكِ
لأيقنتِ كم محالٌ رقصكِ في وطني
 
(4)
كم يشغلهم أرصدة الزعماء
وكم..يشغُلنا حبُّ الوطن
قد لا يدركون ثروة أسدنا
أو يحصون مُلك الأسد
وكيف يُحصى مُلكٌ
أنتَ صانعه؟؟
قلبٌ واحدٌ يهتف بشارُ..يا أسد

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى