الخميس ١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٥
بقلم عبد ربه محمد أسليم

تـغـريــد الأفــعـــــى

الشمس تطيل الوقوف في لغتي
كي يصعد القمح نحو ظل الصمت
من يملآ المعنى بعد القرنفل !!!
إننا زاحفون إلى دمي !!!
الريح تدل على خطاي !!!!
ربما كان قلبي أوسع من الله !!!
مرت عاشقة من جدائلي !!!
وأختفت في روائحي !!! ...
الخيل تزرع الزنابق في طريق الريح !!!
والهدهد يتعاطى القهوة المطهمة !
متى يضع اللوز أوزاره ؟؟!!
لأغتسل مع الغزلان
الورد يتبادل الشتائم مع الليل
والسماء هبطت في خاصرتي
لا بأس , ...
لنشرب بعض الجاردينيا
ونقطف بعض القطن طويل التيلة !
نصطاد الليل وبعض رخام !
إذ نعض الصمت نفتح قصيدة
نروض فيها الكلمات بمزمار النعناع !
حدثنا " الهدهد " عن صورة الله !!!
و" بلقيس " في صدري !!!
وعن النخيل الذي يكتنز سمسما !!!
الفجر يحلم بحدود أشجارنا
والعسل المصفى
والنبيذ المقدس !
سأمشي لزهرة الليمون
والصهيل يلهث في أعقاب الورد !
الميناء سرير سحابة !
وجزيرة تقفز إلى ساعدي
وظل الناي على إيقاع حرير !!!
والجيتار سجادة فــل !!!

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى