الثلاثاء ٦ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٥
بقلم وليد الزوكاني

جسدان

- 1 -

لغة الليلِ صلاةُ الجسد
لغة الجسد العصيان
أبداً الجسدُ طريق
والجسدان .. أبد

- 2 -

كلّما ضاق العالمُ
خرج يتنفّسُ في صدرها
حين يتّسعُ ..
يحْشُرُ جسمَه فيها .

منذ بدْءِ الخليقة
ينوسُ
حول سرّتِه

- 3 -

ماذا قال العاشقُ لحبيبته .. ؟
تركَ الصَّمت يرعى
وجهها ، وكانتْ
تُنصتُ .. بانتباه

هكذا .. كل مرَّةٍ
يخلقُ اللهُ الأرض .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

كاتب سوري

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى