الأحد ١١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٥
بقلم محمد رشيد ناصر ذوق

فؤاد السنيورة يفتتح معرض بيروت العربي الدولي للكتاب في دورته 49

افتتح رئيس الحكومة اللبنانية الاستاذ فؤاد السنيورة معرض بيروت العربي الدولي للكتاب في دورته 49

قائلا : لا مساومة على دم الرئيس الشهيد وسائر الشهداء

وكان الرئيس الشهيد رفيق الحريري ابرز الحاضرين ، في كل العيون و القلوب وفي كل زاوية من زوايا المعرض كانت ترفرف روح الرئيس الشهيد عبر جناح خاص بمسيرته وكلماته وصوره وعبر صوت شريكة عمره السيدة نازك الحريري التي عاهدت "رفيق العمر" على مسيرته الوطنية في "وطن حر تسوده العدالة، وفي ديمقراطية تؤسس لوحدة وطنية حقة وفي ارساء تضامن عربي يحقق النهوض القومي"•

وكانت السيدة نازك اهدته كتابا وموقعا يحمل عنوان : "كتاب الحياة"•.

الرئيس السنيورة يتحدث في جناح الرئيس الشهيد وبدت صورتان للرئيس الحريري وعقيلته السيدة نازك في حفل افتتاح معرض الكتاب العربي 49 (تصوير: طلال سلمان)

وقال رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة الذي رعى افتتاح المعرض بحضور حشد من السياسيين والدبلوماسيين العرب "كما لم تساوموا على الثقافة وعلى التعددية وعلى الديمقراطية، لن تساوموا على وطنكم وعلى وحدتكم ولا على حريتكم وانفتاحكم واعتدالكم، ولا على دم رفيق الحريري وسائر شهداء لبنان ومظلوميه"•

وفي كلمة قوطعت بالتصفيق لأكثر من مرة وراهنت على عدم المساومة على دم الحريري، اعلن السنيورة "اننا سئمنا الخوف وقررنا ان تكون الشجاعة رائدنا، الشجاعة امام انفسنا، وامام مصيرنا، وامام مستقبلنا"•

وقال: "ما عدنا نستطيع العيش إلا في دولة، وما عدنا نستطيع العيش بدون حرية، وما عدنا نستطيع العيش بدون إرادة كبرى واحدة، وهدف وطني مشترك، وعمل ثقافي وسياسي من أجل الدولة المستقلة (•••)• اليوم ننجز حرية القرار والعمل، واليوم بالحرية نستمر في انجاز الانتماء العربي المتجدّد، والدولة العربية العصرية"•

وأفرد المعرض لشهداء العام 2005، النائب باسل فليحان والإعلامي سمير قصير والمناضل جورج حاوي أجنحته حيث الزنبق الأبيض أشاع وفاءه في "غرفة" فليحان وحيث زوجته يسمى ووالدته رفدتا الأجواء بغصّة الفراق، فيما عبقت كلمات الشهيد قصير في جناح تُشرف عليه زوجته الإعلامية جيزيل خوري ويؤكد أن "ليس الاحباط قدراً"، في حين بان الشهيد حاوي بكوفيته ورشاشه ونضاله ليضفي على المعرض ألق الشهادة الراقية•

ومن المتوقع ان يكون نجم الشاعر محمود درويش ساطعا في هذا المعرض . ولا شكّ في أن الازدحام سيكون على أشدّه مساء الثلثاء لحضور الأمسية الشعريّة التي يحييها درويش في قاعة «مركز بيال للمعارض»،
وتشارك في المعرض هذه السنة 150 داراً لبنانية، اضافة الى 35 داراً عربية. كما تشارك السعودية بـ17 مؤسسة رسمية ومدنيّة، وللكويت والبحرين وعمان وقطر والجزائر حضور عبر خمس مؤسسات

المصادر : رويترز- دار الحياة- جريدة اللواء


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى