دَعِـينــَا نـُهـاجـِرُ صـَـوْبَ القـمرْ

، بقلم رمزي حلمي لوقا

دَعِـينــَا نـُهـاجـِرُ صـَـوْبَ القـمَـرِ
فتـُـزْهِـرُ فى الحُـلم ِ
أعْــمَــارُنـَا
نـَمِـدُ شِـــرَاعـَا ً نَحْــوَ الجُــنـُـون ِ
فيَسْمُـــو عن العـَقـْــل ِ
تِـرحَالــُنا
نـَذوبُ فِــرَارَا ً بين َ النـُجـُوم ِ
ونـُنـْكِرُ فى التِـــيهِ
أقـْـدَارَنـَا
نـَـدُورُ كـَطِفلين ِ حَولَ البــُرُوج ِ
ونـَسْبَحُ طـَرَبَا ً نـَهْرَ
المُـــنَى
نَضِـيعُ كـَثيرا ً بين َ الحَكـَـايـَا
ونـَذكـُرُ فى البـَوْح ِ
أقـْـمَــارَنـَا
نرقص طــَويلا ًً بينَ السِحـَابِ
ونـُلـْقـِى الأمـَانـِى فى
رَقـْصِـنـَا
نـُغـَنـِى مع الطـَـيْرِ لـَحْنَ الرَبيع ِ
ونسْـتوطِن النـُورَ
والسَوْسَـنَ
نـُدَاوى جـِرَاحا ً طـَوَاهـَا الأنينُ
تـُطـَوِّقُ فى البـُعدِ
أعـْنـَاقـَنَـا
من شفـَتـَيـْكِ أرودُ الدَوَارَ
واُشْــفـَى بـِنـَهرٍ من
خَمْـرِنـَا
ألـُومُ بقـُـرْبـِك شـَيـْبَا ً تـَبَـدَّى
وأنـْهَرُ بالحـُبِ أجَلا ًً
دَنــَــا
دَعِــينـَا نـُهَاجرُ صوبَ القمرِ
دَعِــينـَا نـُـلـَمْـلِـمُ
أشـْلائـَـنـَا
 
تعالىّ إلىَّ
تعالىّ هــُنـَا
مـِدِّى سَـرِيرَكِ بين َ
السَـنـَا
 
صُـبِّى أنـِينـَك بينَ عـِظـَامِى
ولا تـُخـْبـِرى النـَجـْــمَ عن
سِـرَّنـَا
نـَهْمِسُ للحـُبِ آنَ التـَجَلـِّى
فيـَقـْبـَلُ فى السِـــرِّ
أعـْــذارَنـَا
خـُضْـنـَا مع الهَجْــرِ كـُلَ الخـَطـَايا
فـهـَـيَّا نـُكـَفـِرُ عن
 
وِزرِنـَا
دَعـِينـَا نثـُـورُ
دَعينـَا نـُغادِرُ صَمْتَ القـُـبُورِ
ونـَبْـنِى ضَريحَا ً لقـَـلـْبٍ
زَنَـى
ضُمِّى رُفـَاتِـك ِ قـَبلَ الرَحِـيل ِ
قـَيْدَ الوَريدِ مـَقـَامِـك
 
هُــنــَا
كنا نـُحـَارِبُ شبحَ الفـُرَاق ِ
فيرتدُ سُــمـَّا ً فى
نَحـْرِنـَا
شظـَايـَا من الرُوح ِ تـَهْوَى البـُـكـَاءَ
تنـُوحُ مع القـَـهرِ
أسْمـَارُنـَا
 
تـَجَرَّعنـَا مـُـرَّاً كأسَ العـَذابِ
حَسَوْنـَا إلى القـَاع ِ
أحزانـَنـَا
نـَهْجـُو طـَويلا ً حـَظــَّـا ً تأنـَّى
ونستجدىَّ العشقَ
 
أرزاقنـَا
حِلـِّـى القـُـيُودَ التى أرَّقـَـتنـَا
زَمَن ُ التـَبـَتــُل ِ هَا قد
فـَـنـَـى
دَعِــينـَا نـُهَاجرُ صوبَ القمرِ
دَعِــينـَا نـُفـَسِرُ
أحْلامَنـَا
 
مـَــنْ أنـْتِ ...؟
 
مـَنْ أنـْـت ِ
.. مَــْولاتـِى ..؟ !
مَــاذا أقـُــولُ
لـِنـَجــم ِ الصُبح ِ
حين َ تطـُـول ُ
لـَيـْـلاتـِى ..؟
وحِــيْنَ تـَطِـيشُ
كالمـَجنـُــون ِ
فى الطـُرقـَـاتِ
نَـغـْـمَاتـِـى
وحِــيْنَ تـَـثــُورُ
فى الوِجْــدَان ِ
مثلَ الـنـَـار ِ
آهـَـاتِى
وحِــيْنَ تـَسِــيلُ
مثلَ النـَهْــر ِ
فـَـوقَ الخَــدِِّ
دَمْعَاتِى
وحِــيْنَ يـَشِــفُ
سـِحْــرُ العَــيْـن ِ
كالهَـمَسـَــــــــــــــات ِ
أنْ
آتـِـى
فـَتـَسْــمَعُ فَـيْـضَ
أنـَّــاتـِى
وتـَتـْرُكـنـِى