الجمعة ٢٣ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٥

مهرجان ديوان الشرق والغرب يختتم فعالياته ويكرم مبدعين عراقيين راحلين

اختتمت امس الخميس فى العراق فعاليات المهرجان الثقافى "كن عراقيا لتصبح شاعرا" والذى يقام بمبادرة من ديوان الشرق-الغرب وهو تجمع ثقافي انشئ في المانيا وافتتح ابريل 2003 في بغداد ويهتم بنقل الثقافة الالمانية الى العراق ونقل الثقافة العراقية الى المانيا.

شملت فعاليات المهرجان العديد من الاحداث, حيث تم تكريم الشعراء العراقيين الراحلين وكذلك العديد من الندوات الثقافية والشعرية التى يقدم فيها الشعراء العراقيين احدث ابدعاتهم, وقد حرصت الهيئة التحضيرية للمهرجان على تكريم الشعراء والادباء العراقيين الذين غيبهم الموت اثناء فترة الحصار خلال التسعينات او اثناء الاحداث المدمرة التي مرت بها البلاد واخرين ماتوا بعيدا عن بلدهم مثل الشاعر الكبير عبد الوهاب البياتي.

وقد تم استعراض اعمال بعض الشعراء العراقيين الراحلين منهم محمود البريكان وجان دمو ورعد عبد القادر واحمد ادم وعبد الامير جرس ورياض ابراهيم, كما احتفت ادارة المهرجان بالشاعر العراقي عبد الرحمن طهمازي والشاعرة العراقية امال الزهاوي.

وفى اطار الفعاليات صرح مدير عام دار المأمون للنشر والترجمة رعد الدليمي ان الدار سوف تقوم بنشر الاعمال التى قدمت خلال المهرجان مشاركة منها فى دعم حركة الثقافة المحلية.

يشار الى ان ديوان الشرق-الغرب بدأ نشاطاته بسلسلة من المناسبات الثقافية التي دعت الى الاهتمام بالمثقفين العراقيين واعادة الحياة الى الثقافة العراقية التي تأثرت بالحرب والدمار الذي حل بالعراق بعد الاجتياح الاميركي في عام 2003.

ويتخذ ديوان الشرق-الغرب من احد البيوت التراثية في شارع حيفا في بغداد مقرا له. وهو يضم مكتبة للمطالعة وللانترنت تفتح ابوابها امام المثقفين العراقيين دون اي تكاليف مالية وكذلك معهدا لتعلم اللغة الالمانية, كما يشمل بيتا للطفولة ومكتبة تعنى بادب الاطفال تتوفر فيها مطبوعات وكتب متنوعة مكرسة لاطفال العراق الذين يرتادون هذه المكتبة بانتظام.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى