الأربعاء ١٢ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١١
بقلم عبد المجيد الغيلي

يا امرأةً تحكي تضاريسَ اليمنْ

شقَّتْ عباءةَ الظلام، وارتَدَتْ عباءةَ الصباحْ
«كَرْمانُ» يا أيقونة تعرفُها أعينُنا
نطالعُ الأخبارَ حولها، فتحكيها الرياحْ
نطوفُ في مرابع الكبار والعظامْ
هاماتُهم مَحْنِيَّةٌ، وهامتي مرفوعةٌ
يُبدونَ إعجاباً، وأعلنُ افتخارا
والشعبُ يرفعُ اليدين يعلنُ انتصارا
أجريتِ في عروقنا الدماءَ من جديدْ
وغيرُنا عروقُهم كبّلها الحديدْ
***
أسيرُ في شوارع الرياض أو في القاهرةْ
في لندنٍ،
في طوكيو،
في أنقرةْ
عيونُهم تحملُني...
ترسمُ حولي دائرةْ
وجوهُهم تمنحُني...
مكانةً في الذاكرةْ
وفي أكفّهم حَواجبُ الذهولِ ظاهرةْ
***
"كرمانُ" يا أيقونةً تعرفُها أعينُنا
أنظرُ في عينيكِ شعباً طيباً...
يريدُ أنْ يجاوزَ الزمنْ
أنظرُ أجيالاً تشكّلتْ بلوحة الكفاح والمحنْ
ولحظةَ انتصارِنا
ولحظةَ انهزامِنا
بين يدي عصابةٍ، وذكرياتِ ذي يزنْ
يعيدُ بلقيساً إلى ذاكرةٍ... ظلتْ عقوداً دونما وطنْ
***
يا امرأةً تَرْوي ارتداداتِ الزمنْ
كأنها منحوتةٌ مِنْ أرضنا...
سهولِنا
جبالنِا
وديانِنا...
يا امرأةً تحكي تضاريسَ اليمنْ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى