الثلاثاء ١٧ نيسان (أبريل) ٢٠١٢
بقلم نور الدين محمود سعيد

عصفورة الدُوري

مهداة الى الفنانة ماجدة الرومي.

أنثى طائر القصبي#
تُغير على مُخيّلتي
وتبني عشها بالورد،
في مقهى بقافيتي،
تعيد مفاتن الأحزان
في ولهٍ على كأسي،
وتنشج تحت عين الشمس
أمطاراً على يأسي،
 
فتسرق نوم أجفاني
من الأعماق زينتها،
تعد الشايَّ والحلوى
وتأخذني لشرفتها،
وتغرقتي بعطر النرجس البريِّ
ممتزجاً بضحكتها؛
 
فأرسم تحت مقلتها،
لآلئَ من شذى روحي،
وأنسج من برائتها
كتاباً ملؤه البوحِ
 
فتغفو حين تغفو الشمس،
على أحزان بهجتها
أعيد رصف أحرفها
على أضواءِ شمعتها،
وأسحب وردةً في العش
قد كانت وسادتها
فيوقظها عبير الطيب،
مكتنزاً ببسمتها،
 
تقولُ غفوتُ ياوجعي
هي الأيام كالدولِ
فيوم ملؤه الأمل،
وبوم ملؤه الألمِ،
وغرد كيفما شئت،
كلانا غاب في الحلمِ.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى