الجمعة ١٧ تموز (يوليو) ٢٠١٥
بقلم فؤاد وجاني

تقاسيم الحب

ولكِ الحب الأكبر كالبحر
أختزله في صحن طيني
أسكب فيه كل ودياني
وأجري حوله كطفل لا يكبر
 
ولك الحب البسيط كالحرف
أذيبه في قعر السطر
أحشوه بكل المعاني
وأرفع سبابتي كتلميذ
نبيه في فصل الدهر
 
أُوحِيَ لناسك معتزل في الكهف
الحب سلة والعيش فاكهة
الحب أرض والناس شجر
الحب جنة والقُبل أجر
فكنت أول المؤمنين
والحمد لرب العاشقين
 
ولكِ الحب
كسهم يحييك
في معركة سِلم
أبديّ حامي
فتفقّدي قلبكِ
هل أصيب..

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى