الثلاثاء ١٥ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٥
بقلم فاروق مواسي

تذكير لغوي (13)

نكتب في الخطاب العام: (صلِّ على النبي) لا (صلّـي)

نكتب: (لا تبكِ على من لا يعنيك) وليس (لا تبكي...)

هذا التذكير قد يكون غير ضروري للكثيرين، ولكني أكتبه بعد أن رأيت لافتات علقها متدينون يهتمون بالقرآن وبلغته، فيكتبون هكذا:

(صلّي على النبي)، (اتقي الله!)،

بل إن بعض المحسوبين على العربية –وبامتياز- قد كتب ناصحًا:

لا تبكي على حليب انسكب!!
ابكي على سوءات مجتمعنا!
...
والصحيح في كل مرة هو (صلِّ)- مبني على حذف حرف العلة، ونحو ذلك (اتقِ)، (ابكِ)!!
لا تبكِ- مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة، ومثلها: لا تعدُ عيناك عنهم...
....
إنهم بالطبع لا يخاطبون المفردة المؤنثة، بل يعمدون إلى الخطاب العام، ويأتي ذلك غالبًا بالمفرد المذكر، كقوله تعالى:
ادعُ إلى سبيل ربك بالحكمة..، واذكر ربك إذا نسيت...،
وفي الوصايا العشر: لا تقتل، لا تزنِ ...إلخ
وفي الحديث نحو : اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدًا...

ويأتي الخطاب العام كذلك بلغة جمع المذكر، نحو:
فاتقوا الله..، ذروا البيع، واسعَوا إلى ذكر الله...إلخ

لو خاطبوا المفردة المؤنثة لقلنا لهم صدقتم، فنحن نقول : يا سعاد ابكي ... أو لا تبكي...
ويا مريم صلي واقنتي لربك، واركعي واسجدي مع الساجدين...

أما في الخطاب العام فلا يجوز أبدًا أن نعلق لافتة عليها: صلي على النبي!
وإلا فالخطاب للمرأة ولبنات جنسها.

في قولنا (ابتغِ فيما آتاك الله...) نوجه الخطاب للذكر والأنثى للمفرد والجمع.

هل كانت هذه الصفحة ضرورية للتذكير؟
أترك لكم الإجابة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى