الاثنين ٥ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٥
بقلم بوعزة التايك

في بيتنا رجال و يا لهم من رجال

في بيت كل مواطن عربي يقيم وزير الداخلية ومخبر الحي ونصاب وبرلماني كذاب ونقابي مرتشي و مثقف له من المعاطف ما لا يحصى وسمسار لا يرحم حتى أمه وزعيم سياسي يخطب بالليل والنهار متحدثا عن الديمقراطية وحقوق الفلسطينيين والغد المشرق للوطن العربي بعد هزيمة إسرائيل.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى