الثلاثاء ٢٠ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٥
من الواقع (13)
بقلم فاروق مواسي

كأنها قصة قصيرة جدًا طفولة

حضر والدان إلى روضة الأطفال على اسم (راحيل).

حضرا متجـهـِمَـين، غاضبين،

وخاطبا المربية المندهشة من طريقة دخولهما:

- في هذه الروضة طفل اسمه عدنان نطالب ألا يكون مع أطفالنا في الروضة.
....
تظاهرت المربية أنها لا تعرفه من بينهم، فقد دعت كل واحد منهم باسم زهرة، فعن أية زهرة تتحدثان؟

وقفا يراقبان وجوه الأطفال لعلهما يهتديان إلى ملامح عدنان، وكان الأطفال ساعتها يلعبون في ساحة الرمل، وفي المكعبات، وفي ركن الممرضة، وفي ركن القراءة، وبعضهم يمثل ويضحك.

وفي الحديقة كانت الأزهار تفوح


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى