الخميس ٢٩ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٥
بقلم عبده حقي

الفنانة (ظلال) في ذمة الله

يتقدم الكاتب والإعلامي المغربي عبده حقي بأصدق تشكراته لجميع الصديقات والأصدقاء الذين عبروا له عن مواساتهم العميقة وخصوصا طاقم الإدارة وأساتذة المدرسة العليا للفنون البصرية في فقدان الفنانة التشكيلية الشابة (ظلال) كريمة شقيقه التي لبت داعي ربها وهي في سنتها الجامعية الثانية إثر مرض عضال مفاجئ لم ينفع معه علاج .

والفنانة اليافعة (ظلال) كانت تشق مسارها الأكاديمي الفني في مجال الغرافيزم والفن التشكيلي بثبات وبطموح نادر وقد أنجزت في هذا المجال العديد من الأعمال المتميزة والمتفردة ما فتئ يثني عليها طاقم الأساتذة ويشهد لها به فضاء المدرسة العليا للفنون البصرية .

نرجو من الله أن يلهم والديها وأقاربها وخصوصا عمها الكاتب والإعلامي عبده حقي وجميع صديقاتها وأصدقائها الصبر والسلون ويمطر عليها شآبيب الرحمة إنه سميع الدعاء وإنا لله وإنا إليه راجعون .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى