الأحد ٢٩ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٥
عجبي:
بقلم فاروق مواسي

نصف الكأس ....

المتفائل أو الإيجابي يركز عادة على نصف الكأس المليء، المتشائم أو المتحسّب يركز عادة على نصف الكأس الفارغ...
تذكرت ذلك بعد أن طالعنا صحيفة جيروزلم بوست التي نشرت خبرًا بالبنط العريض وبمكان بارز:

" 17% من عرب إسرائيل يؤيدون داعش"
استندت الصحيفة على استطلاع أجراه ب. سامي سموحة من جامعة حيفا، وفيه تبين أن 83% من العرب في إسرائيل يرون في داعش – تنظيم الدولة الإسلامية أنه إرهابي، وهم يشعرون بالعار منه.
المعلومة حيادية مثبتة بالإحصائيات.

لكن الصحيفة تتفنن في الطرح بما يخدم توجهاتها، وتنشر خبرًا مغرضًا ولئيمًا:
" 17% من عرب إسرائيل يؤيدون داعش"
..
الصحيفة تبرز النسبة الضئيلة التي تؤيد، فيقرأ ذلك القارئ المعادي للعرب في بلادنا، فلا يفطن إلا لهذا الجزء اليسير ناسيًا الأغلبية الساحقة وموقفها الرافض.
....
محرر الصحيفة ليس متشائمًا فقط، بل هو معادٍ ومغرض وحاقد.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى