الخميس ٣ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٥
بقلم فاروق مواسي

من معلمي الدين!

حدثني مدير إحدى المدارس الشاملة أن في مدرسته أربعة معلمين يدرّسون مادة الدين الإسلامي.
دعا المدير المعلمين للتداول في مسائل تتعلق بتدريس الدين لطلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية، فتبين له أن الزملاء الأربعة يعرضون عن بعضهم البعض، وأنه ما من أحد منهم على علاقة طيبة مع الآخر، تيقن من ذلك بعد أن رأى أن خطاب كل منهم كان يوجه إليه وإلى عينيه في كل مرة، وأن رد الواحد على الآخر كان يمر عبر طريقه.
..
قال:
خرجوا من مكتبي ولم أفلح في تسوية الأمور بينهم.
خرجوا وأنا في حَيرة من أمري إزاء هذا المشهد
العجيب.
....
قلت:
ألم يعلموا/ يعلّموا الحديث الشريف:
" لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا....
...
ألم يعلموا:
" لا يحل لرجل أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال، يلتقيان: فيعرض هذا ويعرض هذا، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام."


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى