كأن الأمس لم يغب ..

، بقلم سليمة مليزي

برائحة الورد ..
وعبق السنين ..
كل شيء لايزال هنا …
بين ناظري منديلك المورد ..
وجريدتك المفضلة …
أحرفها تُنطق شفتيك بعذب الكلام
على طاولة الشاي ..
لا تزال رائحتك المنعشة بعطر الحب ..
ترسم عليها رشفة حنين العمر …
مزهرية الورد ..
قطفتها لك من حدائق القلب..
تشتاق لنظرتك .. لمستك
وعلى خدود الشوق الملتاع
ترسم قبل الاشتياق
وطيفك يعانق حضوري ..؟
والزمنُ …
ينبضُ بأنفاسك ..
وكأنها لحظة لم تغب ..


سليمة مليزي

كاتبة جزائرية

من نفس المؤلف