الأربعاء ٣٠ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٥
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

ابن مصر

البطل الشهيد الجندي المجند محمد أيمن محمد السيد شويقة أنقذ 8 من زملائه 2 ضباط و4 جنود واثنين من السائقين من الحزام الناسف الذي كان يحمله أحد العناصر التكفيرية الضالة لتفجير الموقع الذي كانت قواتنا المسلحة الباسلة تقوم بمداهمته بمنطقة زارع الخير في المساعيد بالعريش.

بعدما هبط البطل المجند محمد أيمن من العربة الهامر التي كانت فى مقدمة القوة بسلاحه الجاهز لوضع الاقتحام شعر العنصر الإرهابي التكفيري الموجود بالعشة بدخول الجندي البطل إليه بادر بتفجير نفسه بالحزام الناسف فقام البطل محمد أيمن باحتضان الإرهابي التكفيري والحزام الناسف وبعد بهما مسافة لإنقاذ رفاقه أبطال القوة من الموجة الانفجارية الضخمة التي حولّت جسده الطاهر إلى أشلاء.

وصل تليفون لأسرته الساعة 10 صباح يوم الأربعاء 16 ديسمبر 2015 وعلمت الأسرة باستشهاد ابنها البطل الذي كان في راحته ولكن طلب من قائده أن يشارك في العملية التي استشهد فيها ووصى البطل الشهيد محمد أيمن ألا يشاهد أحد جثمانه إلا أسرته.

القوات المسلحة أقامت جنازة عسكرية مهيبة للبطل الجندي الشهيد محمد أيمن تقديرا واعتزازا بما قدمه في لأجل الوطن وحضر الجنازة نخبة من قيادات القوات المسلحة من الجيش الثاني الميداني ووحدات الصاعقة ومحافظ دمياط وقيادات مديرية الأمن.

حضر جنازة البطل الشهيد محمد أيمن أكثر من 8 آلاف من الأهالي والمواطنين وحرصت على المشاركة في عزاء أسرة البطل الشهيد محمد أيمن وفي حديثي مع محمد السيد شويقة والد البطل قال : ابني البطل الشهيد شرف للأسرة والمحافظة ومصر ومحمد أكبر أولادي وكلنا مع الرئيس عبد الفتاح السيسي للقضاء على الإرهابيين ونحن نعشق الوطن حتى النخاع وأنا والأسرة على استعداد للذهاب إلى سيناء لمحاربة الإرهاب .

وقال الدكتور إسماعيل عبد الحميد محافظ دمياط الذي حضر جنازة البطل الشهيد محمد أيمن: هذا هو جوهر قواتنا المسلحة الباسلة وكلنا فداء لمصر الحبيبة وسوف يتم إطلاق اسم البطل الشهيد أيمن محمد على مدرسة بقريته .
لمن لايعرف أقول .. محمد أيمن محمد السيد شويقة من مواليد الأول لشهر يناير عام 1995 بقرية الإبراهيمية القبلية التابعة لمركز كفر سعد بمحافظة دمياط وبعد حصوله على شهادة المدارس الثانوية الصناعية الفنية قسم زخرفة تم تجنيده بالقوات المسلحة في 20 أكتوبر عام 2014 وتم توزيعه على سلاح الصاعقة ويخدم وطنه في شمال سيناء منذ شهر فبراير 2015 وتميز في اللياقة البدنية وكان أيضا ضمن مجموعات المهام الخاصة التابعة لوحدات الصاعقة في شمال سيناء التي تشترك في المهام والعمليات الخطرة وكانت هناك مهمتين لوحدات الصاعقة لتنفيذهما ليلة استشهاده الأولى تأمين فوج أجازات مجندين والثانية مداهمة بؤرة إرهابية بالمساعيد بالعريش وكان مقرر أن يشترك المجند البطل الشهيد في مهمة تأمين الفوج إلا أنه أصر وطلب من قائده المباشر تغيير المهمة ليشارك فى المداهمة.

البطل الشهيد محمد أيمن رسم على قلبه وجه الوطن وكانت الشهادة في سبيله أسمى غاياته فقد أقسم على الثأر لزملائه وأصدقائه من الشهداء الذين فاضت أرواحهم الطاهرة في الكتيبة 101 أثناء الهجوم على أكمنة الشيخ زويد ورفح وكل من قدموا دماءهم الطاهرة فداء لتراب سيناء الحبيبة لتعيش مصر في أمن وأمان.
هذا وقد تحدثت عن البطل الشهيد محمد أيمن مع الإذاعية المبدعة فاتن غيث في الفترة الإذاعية المفتوحة لإذاعة شمال سيناء يوم الخميس 17 ديسمبر 2015 م .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى