الأربعاء ٣٠ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٥
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

عروسة المولد

تحتفل الشعوب الإسلامية في الثاني عشر من شهر ربيع الأول من كل عام بمولد خير البشرية محمد صلى الله عليه وسلم ويصاحب الاحتفال في مصر بعض المظاهر والتي تعود إلى عصور عديدة مضت من بينها عروسة وحلوى المولد.
عروسة المولد يقدمها الكبار للصغار وقد ظهرت في مصر خلال حكم الفاطميين فقد أيقن حكام الفاطميين أن الشعب المصري محب للاحتفالات ويهوى السمر ولذلك جاءت الحلوى والمهرجانات التي تدخل القرح والسرور على الشعب.

ارتبطت عروسة المولد بفلسفة خاصة وهى أن المصريين كانوا يتصدقون بإعطاء الحلوى في ذكري مولد الرسول صلى الله عليه وسلم ويقال أن الحكام الفاطميين كانوا يشجعون الشباب علي عقد قرانهم في يوم المولد النبوي ولذلك تفتق ذهن الصانع المصري أن يشكل الحلوى علي هيئة عروسه ويقوم بتغطيتها بأزياء تعكس العصر والتراث وأضيفت المروحة للعروسة الحلاوة بعد سنة 1200 وهذه المراوح كانت تلازم حواء أثناء عملية وضع المولود والتي اعتبرها المصريون رمزاً للتفاؤل.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى